السفير السعودي في تركيا: اذا فتحت أنقرة هذه الملفات ستحشرنا بالزاوية!

العالم – السعودية

وقال “العهد الجديد” في سلسلة تغريدات، اطلعت على وثيقة مرفوعة من السفارة، سرية وعاجلة، مرسلة إلى الخارجية، والتي بدورها أوصلتها إلى لجنة تركيا العليا، (اللجنة التي يرأسها محمد بن سلمان شخصيا، وأبرز أعضائها سعود القحطاني، عبدالعزيز الهويريني، خالد الحميدان، مساعد العيبان، ثامر السبهان).

وأضاف :”أن الوثيقة تنقل وجهة نظر خبراء أتراك، التقى بهم السفير على خلفية التسريبات الإعلامية، (التصعيد السعودي تجاه تركيا)، حيث يتوقع الخبراء رداً تركيا على السعودية من خلال أربعة ملفات حساسة، أولها: التدخل المباشر في الملف اليمني، حيث ستتعمد تركيا فتح وإدارة طاولة حوار بين الحوثي والإصلاح.

الثاني حسب “العهد الجديد”، إعادة تفعيل قضية اغتيال خاشقجي عبر نشر التسجيلات الصوتية للرأي العام أو من خلال نشر معلومات جديدة لم تظهر حتى اللحظة.

أما الثالث فهو فتح ملف قيادة تدويل الحرمين، ويمكن لتركيا قيادة هكذا ملف نظرا لتنامي شعبيتها في العالمين العربي والإسلامي, إلى جانب الملف الرابع وهو عمل لوبي ضغط لتغيير قمة العشرين.

وأضاف الحساب الشهير في تسريباته الاعلامية إن سارت تركيا في أيٍّ من الملفات الأربعة التي سبق طرحها، وأراها ستفعل، فإن المملكة ستكون قد حشرت نفسها في زاوية ضيقة وستخسر الشيء الكثير نتيجة لهذا التصعيد غير محسوب العواقب.