السلطة المحلية في مأرب تعلق على أخر المستجدات في المحافظة

العالم-اليمن

وشدد محافظ مأرب اللواء علي محمد طعيمان خلال المؤتمر الصحفي على أن مبادرة السيد الحوثي بشأن مأرب لاقت قبولا واسعا لدى مشائخها ووجهائها، مؤكدا أن المبادرة لاتزال قائمة وعلى الطرف الآخر اغتنام الفرصة.

وبشأن محطة كهرباء مأرب الغازية، أشار المحافظة إلى أن المحطة كانت تغطي أغلب المحافظات بالكهرباء قبل قطعها واستهداف خطوطها الممتدة من صافر إلى فرضة نهم من قبل المرتزقة.

وأكد استعداد المحافظة لاستقبال الكهرباء من المحطة الغازية وإيصالها لصنعاء وبقية المحافظات وإصلاح خطوط الشبكة المتضررة إذا ربط المرتزقة الشبكة الكهربائية وأصلحوا الأبراج في مناطق سيطرتهم.

وطالب طعيمان بالاهتمام الجاد في فتح الطرقات بدون استثناء خلال الهدنة، مشددا على الوقوف مع فتح الطرقات في مأرب وغيرها.

وفيما يتعلق بالغاز وإيرادات الثروات النفطية في المحافظة، أكد محافظ محافظة مأرب أن مرتزقة العدوان نفذوا سلسلة إجراءات عقابية على أبناء الشعب اليمني فيما يتعلق بالغاز، موضحا أن نسبة استقطاع مادة الغاز المنزلي من حصص المحافظات الحرة بلغت ما نسبته 50% ما سبب معاناة كبيرة للمواطنين.

وأشار إلى تواصل المحافظة مع عدد من المشائخ بهدف التوسط لدى قيادات المرتزقة لتوفير الغاز للمحافظات الحرة لكنها تنصلت ورفضت مقابلة الوساطة، مطالبا بتوفير مادة الغاز لجميع المحافظات، مؤكدا الاتزام بتأمين المقطورات على امتداد الطرقات.

ولفت أن إيرادات الثروة النفطية والغازية كانت تغطي 70% من ميزانية الدولة سابقا، واليوم تنهب هذه الثروات من قبل مرتزقة العدوان وتورد إلى بنوك سعودية.

ورحب محافظ مأرب بأي مبادرة جادة تخفف من معاناة الشعب اليمني بدون مزايدات ووعود جوفاء.