السودان يدعو إلى تسريع تنفيذ الاتفاقيات مع تركيا

العالم- السودان                 

دعا عوض الجاز، مساعد الرئيس السوداني، رئيس اللجنة التنفيذية للتعاون السوداني- التركي، اليوم الخميس، رجال الأعمال السودانيين إلى عدم التباطؤ في تنفيذ الاتفاقيات مع الجانب التركي.

جاء ذلك في الجلسة الافتتاحية للملتقى السوداني- التركي، بالعاصمة السودانية الخرطوم، والتي شهدت توقيع سبع اتفاقيات بين شركات من البلدين  وفقا لما نقلته وكالة الأناضول التركية.

وتشمل الاتفاقيات مجالات: الإنشاءات والبنى التحتية، الصناعات الغذائية، الزراعة والثروة الحيوانية، الصناعات الغذائية، البرمجيات والتعدين والتمثيل التجاري.

وقال الجاز إن "على رجال الأعمال السودانيين الالتزام بتنفيذ الاتفاقيات في مواعيدها المحددة، لأن الإخلال بالتنفيذ يعني الخروج من دائرة العمل الخاص نهائيا".

ودعا الحكومة التركية إلى "المتابعة اللصيقة للاتفاقيات من أجل تحقيق المنفعة المشتركة بين البلدين".

وأعرب عن استعداد الخرطوم لمعالجة أي معيقات محتملة أمام تنفيذ الاتفاقيات بين البلدين، والوصول إلى حجم علاقات اقتصادية يرقى إلى "العلاقات السياسية المتميزة".

ودعا مساعد الرئيس السوداني إلى إقامة علاقات مصرفية مباشرة بين تركيا والسودان، لحل إشكالية التحويلات المصرفية بينهما.

ويختتم وفد من رجال الأعمال الأتراك، يضم 34 شركة، اليوم، زيارة للخرطوم بدأت الأحد الماضي، بهدف بحث التعاون التجاري بين البلدين.

بدوره تعهد وزير الدولة في وزارة الاستثمار السودانية، أسامة فيصل، برعاية الاتفاقيات، وتقديم كافة التسهيلات اللازمة.

فيما شدد رئيس وفد رجال الأعمال التركي، سلمان أزرار، على "المسؤولية التي تشعر بها تركيا تجاه التنمية الاقتصادية في جميع الدول الإسلامية".

ومضى قائلا: "نسعى إلى تطوير تركيا ولا ننسى الدول الإسلامية، كي ننهض وينهض معنا العالم الإسلامي".

وشدد أزرار على أهمية "العلاقات المتميزة" بين تركيا والسودان، والتي تحظى بدعم رئيسي البلدين.

وتشهد العلاقات بين الخرطوم وأنقرة حراكا واسعا منذ زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للسودان، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حيث شهد توقيع 22 اتفاقية متنوعة بين البلدين.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 500 مليون دولار لصالح أنقرة.