السيد عبد الملك الحوثي: العدوان عمل بجهد مستخدما التكفيريين لتنفيذ مخططات إجرامية

العالم- اليمن

وخلال العرض العسكري للداخلية وتشكيلاتها الأمنية اضاف السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي: لكن تحالف العدوان فشل في تحقيق أهدافه الإجرامية بفضل الله وجهود وزارة الداخلية ومختلف الأجهزة الأمنية، مشيرا الى ان العدو سعى لتنفيذ عمليات اغتيال تستهدف رجال الدولة وتيارات الشعب المناهضة للعدوان وفشل في أغلب المحاولات.

وقال: تحالف العدوان حرك إمكانياته المادية للتخريب وإثارة الفوضى وضرب الأمن تحت عناوين سياسية واجتماعية.. وكان للعدو نشاط مكثف حرك من أجله خلايا إجرامية تحت عنوان الجريمة المنظمة التي تستهدف شعبنا.. ومن بين الجرائم المنظمة التي عمل العدو عليها نشر المخدرات والدعارة والسرقة والاختلاس إلا أنه فشل في هذا.

وتابع السيد الحوثي: من خلال هذا العرض ومختلف أنشطة وزارة الداخلية نؤكد التحرك لحماية الشعب وترسيخ الاستقرار، معتبرا ان وزارة الداخلية تتحرك بالاعتماد على الله وبالاستناد الى تجربة عملية ورصيد حافل بالإنجازات، لافتا ان تجربة وزارة الداخلية كانت حافلة بإفشال مساعي الأعداء الإجرامية والتخريبية.

واكد السيد الحوثي: لو نجح العدو في مؤامراته لتحولت يوميات شعبنا إلى مجازر وحشية وإجرامية من خلال التكفيريين وغيرهم، مضيفا: ندرك اليوم الأهمية الكبيرة والدور العظيم والمهمة المقدسة لوزارة الداخلية وتشكيلاتها الأمنية ..تحالف العدوان عمل على ضرب وزارة الداخلية وبنيتها التحتية من مقرات ومبان ومراكز وحتى النقاط والسجون…وزارة الداخلية حاضرة اليوم بقوة وفاعلية عالية في الميدان وبأداء يرتقي يوما بعد يوم.

وحذر السيد الحوثي الأعداء من الاستمرار في مؤامراتهم لاستهداف شعبنا وبلدنا ، معتبرا ان أمن بلدنا هو لصالح كل الشعوب المجاورة، وحاضرون للإسهام في التعاون الأمني لصالح أمتنا وشعوبها.

واكد السيد الحوثي: ان الأمن والاستقرار حق مشروع لشعبنا، واستهداف الأعداء لشعبنا في أمنه يكشف حقيقة أهدافهم العدائية، قائلا: ان قوة وزارة الداخلية هي لحماية شعبنا والسهر على أمنه.. ونؤكد للأعداء أن ما وصلت إليه وزارة الداخلية يبين فشل مساعيهم في دفعها للانهيار.

واضاف: نتقدم إلى الله بالدعاء لشهيد وزارة الدخلية طه المداني وكل شهداء الوزارة .