الشخصيات الفلسطينية المستقلة تعلن عدم مشاركتها باجتماعات المركزي

العالم – مراسلون 

وأوضح التجمع في بيان أن رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني لم تلتزم بالحد الأدنى من تنفيذ ما تم إقراره في الاجتماع السابق للمجلس المركزي في رام الله عام 2015، وأيضا لم تتابع بالجهود الصادقة لإنجاح المصالحة الوطنية وخصوصا بعد اجتماع بيروت عام 2017.

وأكد أن تنفيذ المصالحة الفلسطينية برعاية جمهورية مصر تحتاج من الجميع العمل الجدي لتنفيذ كافة البنود المطلوبة من المجلس الوطني الفلسطيني والدعوة لعقد الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة محمود عباس للتصدي لكل المحاولات والمخططات المعقدة.