الشذوذ الجنسي في السعودية والنشطاء العرب غاضبون من إبن سلمان

العالم – خاص بالعالم

من قال إن الإنفتاح مرتبط بالشذوذ الجنسي ونشر الرذيلة؟ ومن قال إن إباحة الشذوذ من خلال فعاليات رياضية سيعطي صورة جيدة للعالم؟ ومن قال إن صرف ملياري دولار للترويج لهذه السياسة من خلال وجوه رياضية سيخفي الحقيقة؟ القائمون على سياسة الانفتاح في السعودية يقولون ذلك، من خلال استضافة مباريات للمصارعة الحرة للنساء بشكل يروج للشذوذ والرذيلة، ومن خلال دفع المليارات لابطال رياضة الغولف للترويج لسياسات الرياض.

وشهدت منصات التواصل انتقادات واسعة لهذه الظاهرة الغربية من صنع محمد بن سلمان في المجتمع السعودي حيث كتب "حيدر" حول هذا الموضوع مغردا: "الدوائر ستدور على من جعل بلاد الحرمين مرتع للفجور والخمر والزنا والهالوين الماسوني ومصارعة النساء وإشاعة الفاحشة بين الناس الدوائر ستدور على من جعل الناس في السعودية تنزع ثوب الحياء والتدين وترتدي ثوب التحرش والبغاء العلني".

وجاء في حساب "كوتوموتو" حول هذا الموضوع: "مصارعة حرة! يمكن تكون دي الحاجة الوحيدة الحرة في السعودية تحت حكم بن سلمان".

وغرد "عمار الرنتيسي" حول هذا الموضوع كاتبا: "دعك مما يسمح ويمنع به ابن سلمان، لا بد من التركيز على ما يسمح ويمنع به الشعب نفسه. لماذا القعود والسكون".

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..