الشرطة الألمانية تفرق تظاهرة مؤيدة للأكراد

العالم – اوروبا

وقال ناطق باسم الشرطة ان التظاهرة التي كان يشارك فيها أكثر من 14 ألف شخص أوقفت وتم تفريقها بعدما «رفع عدد كبير من المتظاهرين أعلاماً عليها صورة الزعيم التاريخي لحزب العمال الكردستاني عبدالله اوجالان»، مشيراً إلى أن شخصين اعتقلا.

وكانت شرطة كولونيا أشارت إلى مشاركة ألف شخص لدى بدء التظاهرة بعيد الساعة التاسعة (ت غ).

وراهن المنظمون على مشاركة 20 ألف شخص في التظاهرة، وسط إجراءات أمنية مشددة يضمنها أكثر من ألفي شرطي تفادياً لاي تجاوزات.

ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة ايبرت يافطات كتب عليها «الحرية لكردستان» وهتف آخرون «العار لأوروبا».

وبدأت انقرة قبل أسبوع هجومها على منطقة عفرين شمال غربي سورية ضد «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تعتبرها «ارهابية».

ومذاك زاد القلق في ألمانيا حيث تتخوف السلطات من تداعيات النزاع نظراُ لوجود مليون كردي وثلاثة ملايين تركي أو أشخاص من أصل تركي في البلاد ما يجعل منها أكبر جالية تركية في العالم.

ووقعت صدامات بين أفراد من المجموعتين وتعرضت مساجد تركية للتخريب في الأيام الأخيرة. وقال نائب رئيس الجالية الكردية في ألمانيا محمد تنريفردي السبت لصحيفة «هيلبرونر شتايم» إن الهجوم التركي «مخالف للقانون الدولي».

وكانت جمعية «ناف-ديم» وراء الدعوة للتظاهر ضد الهجوم التركي والتي تعتبرها الاستخبارات الالمانية قريبة من «حزب العمال الكردستاني» المصنف من المنظمات «الارهابية» من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والمحظور في ألمانيا منذ 1993.