الصحة اليمنية تدين استمرار العدوان في استهداف المناطق المدنية

العالم – اليمن

واستنكرت الوزارة في بيان لها، جريمة قصف طيران العدوان محيط وزارة الصحة، الذي نجم عنه أضرار كبيرة بالمبنى والمخازن المركزية للإمداد الدوائي والصالة الكبرى ومبنى خدمة الجمهور والإدارات العامة في الوزارة.

وأشار البيان إلى أن تلك الأضرار شملت المباني، واقتلاع بعض النوافذ والأثاث، واختراق شظايا الصواريخ عدة مكاتب داخل المبنى، بالإضافة إلى تأثر عدد كبير من المنازل المحيطة بالمبنى وإرهاب الساكنين في الحي.

ونددت الوزارة بهذه الجريمة، التي ارتكبت للمرة الثانية خلال أسبوع، مشيرة إلى أن استهداف هذه المنشأة الصحية، التي تقدم خدماتها للمواطنين، يتعارض مع القوانين والأعراف الدولية.

وتطرّق البيان إلى تعرّض الكثير من المنشآت والمرافق الصحية والطبية للأضرار، نتيجة الاستهداف غير المباشر لها، أو الاستهداف المباشر، كما حدث مؤخرا لمكتب الصحة في محافظة الجوف، ومخازن الأدوية وأغذية الأطفال المصابين بسوء التغذية.

وأكدت أن هذه الجرائم تأتي في إطار مخطط دول تحالف العدوان لقتل اليمنيين، إما بالقصف المباشر للمستشفيات والمرافق الصحية وسيارات الإسعاف، أو بإيقافها عن العمل من خلال منع دخول المشتقات النفطية اللازمة لتشغيلها.

وبيّنت أن الاستهداف الممنهج للقطاع الصحي والأحياء السكنية مؤشر على استخفاف تحالف العدوان ومرتزقته بحياة المدنيين في ظل صمت الأمم المتحدة، وتجاهلها لكل ما يتعرّض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات.