الصدر: تحقيق أهداف مشاريع الإعمار رهن بالقضاء على الفساد

العالم – العراق

وقال مكتب الصدر في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن الأخير استقبل "سفير الاتحاد الأوروبي رامون بليكوا والسفير الأسباني جوان خوسيه ايسكوبار وسكرتير أول في بعثة الاتحاد الأوربي هيرفويه، وجرى خلال اللقاء الحديث في عدة أمور تهم الشأن العراقي حيث حظي موضوع إعمار العراق أولوية في هذا اللقاء".

وشدد الصدر، بحسب البيان، على "أهمية أن يكون الإعمار شاملاً لجميع المحافظات العراقية وبعيداً عن مفاصل الفساد"، مشيراً إلى "عدم إمكانية تحقيق أهداف مشاريع الإعمار دون القضاء على الفساد".

من جانبهما، أشاد السفيران بـ"المواقف الوطنية والدور الوطني الذي يضطلع به الصدر لجمع كل مكونات وفئات الشعب العراقي وإبعادهم عن التخندق الطائفي والتحزب الفئوي ومحاربة الفساد"، فيما أثنيا على "رؤية الصدر في شكل الحكومة العراقية المقبلة".

وأضافا أن "الصدر كان سباقاً منذ سنين لدعم كتلة وطنية عابرة للطائفية والتحزب وكان هذا شيئاً استثنائياً في وضع العراق الجديد والتي يؤمل أن تكون من التكنوقراط المستقل"، مشيرين إلى أن "لدى الإتحاد الأوربي مشاريع لدعم حركة الإعمار والاقتصاد في العراق".

وكان الصدر أكد، الأحد (1 تشرين الأول 2017)، مضيه بمحاربة الفساد ونهج الاصلاح، مشددا على إصلاح البلاد "ساسةً وحكاماً وشعباً".

6