العدوان يحتجز سفينة ديزل ويمنعها من دخول ميناء الحديدة

العالم- اليمن

وأوضح متحدث شركة النفط عصام المتوكل، في بيان مقتضب، أنه باحتجاز سفينة الديزل "تيارا" يرتفع عدد سفن الوقود المحتجزة إلى 4، مؤكدا أن الأمم المتحدة لم تقم حتى الآن بأي دور إيجابي يحد من أعمال القرصنة التي يرتكبها تحالف العدوان.

وأرفق المتوكل مع البيان نسخة من تصريح الأمم المتحدة لسفينة الديزل (تيارا) التي خضعت للتفتيش في جيبوتي بموجب آليات الأمم المتحدة، وكذلك تصريح السماح الأممي للسفينة بدخول ميناء الحديدة.

وكان متحدث شركة النفط قد أعلن، أمس، أن تحالف العدوان يحتجز 3 سفن حاليا منها سفينتا مازوت لقطاع الكهرباء وسفينة ديزل وجميعها حاصلة على تصاريح الأمم المتحدة.

أوضح المتوكل لقناة المسيرة أنه تم الاتفاق على دخول 54 سفينة نفطية وصل منها 33 سفينة فقط منذ بدء الهدنة المؤقتة، مشيرا إلى أن المبعوث الأممي وخلفه الأمم المتحدة لم يتحركوا بالشكل المطلوب للضغط على تحالف العدوان لإدخال سفن المشتقات النفطية.

وقال: "لم نلمس سلاسة في دخول السفن النفطية كما ادعى المتحدث الأممي منذ بدء الهدنة"، مبينا أن دول العدوان والأمم المتحدة حصرت الاستيراد بالموانئ الإماراتية وسداد ثمن السفن مقدما لصالح البنوك الإماراتية.

ونوه بأن الأمم المتحدة تتحرك فقط لجمع المساعدات المالية باسم الشعب اليمني بينما لا تتحرك لرفع الحصار عنه.