العدوان يلتف على الهدنة الإنسانية وليس لديه الجدية لفتح المطار

العالم- اليمن

وقال الشايف في تصريح للمسيرة: تفاجئنا بعدم الموافقة على منح التصريح لشركة الخطوط الجوية اليمنية لتنظيم الرحلة المتفق عليها برعاية الأمم المتحدة رغم التزامنا بكافة الاشتراطات في خدمات المطار.

وشدد على أن العدوان يسعى لإجهاض أي محاولة لفتح المطار لتعميق الأزمة الإنسانية وقتل المرضى، مؤكدا أن مبررات العدوان مضللة بشأن عرقلة انطلاق أولى الرحلات التجارية لمطار صنعاء، وتأتي في سياق التنصل عن التزامات الهدنة، وتخفيف المعاناة الإنسانية.

وأشار إلى أن وزارة الخارجية اليمنية على تواصل مع مكتب المبعوث الأممي لإبلاغه بإجراء المنع، معبرا عن أمله في أن تتحمل الأمم المتحدة المسؤولية وتمارس الضغط على دول العدوان لتنفيذ التزاماتها.

وكان وكيل هيئة الطيران المدني والأرصاد رائد طالب جبل، قد قال، في وقت سابق، إن دول تحالف العدوان رفضت منح الخطوط الجوية اليمنية تصريح هبوط الرحلة التي كان من المقرر وصولها إلى مطار صنعاء الدولي اليوم الأحد الـ 24 من أبريل الجاري.

وأضاف أن دول العدوان تتنصل عن التزاماتها من خلال رفض إعطاء الخطوط الجوية اليمنية تصريح هبوط الرحلة التجارية التي كان مقرراً وصولها اليوم، مؤكدا أن ذلك خرقاً للهدنة التي أعلنها المبعوث الأممي لدى اليمن.

وتابع أن تحالف العدوان يسعى لمضاعفة معاناة الشعب اليمني بشكل متعمد، فيما يسعى لتضليل الرأي العام الدولي بالملف الإنساني".

فيما أعلنت شركة الخطوط الجوية اليمنية عن تأجيل تشغيل أولى رحلتها عبر مطار صنعاء الدولي والتي كان من المقرر أن تنطلق اليوم.

وقالت الشركة في بيان: إنها لم تتلق حتى اللحظة تصاريح التشغيل لأول رحلة من مطار صنعاء الدولي إلى العاصمة الأردنية عمّان، والتي كان من المقرر انطلاقها في تمام الساعة الثامنة صباح اليوم.

وأضافت أنه ومنذ أيام قامت الشركة بحجز التذاكر للمسافرين على هذه الرحلة واتمت الخطوط الجوية كل الاستعدادات الفنية من حيث وصول الطائرة وموعد إقلاعها ما بين الأردن وصنعاء.

وتقدمت الشركة بأسفها واعتذارها الشديد للأخوة المسافرين عن عدم سماح تحالف العدوان لنا بتشغيل أولى الرحلات من مطار صنعاء الدولي.