العميد فدوي: أميركا وأوروبا تشاركان في العدوان على اليمن الى جانب السعودية والامارات

العالم – ايران

واشار العميد فدوي في تصريحه الخميس خلال مراسم اقيمت لاحياء ذكرى الشهداء بمدينة مشهد شمال شرق ايران، الى أن ظاهر العدوان على اليمن يوحي بأن السعودية والامارات تباشران العدوان "لكننا على اطلاع كامل بان هنالك معهما ايضا اميركا والكيان الصهيوني وبعض الدول الاوروبية والدول الرجعية العربية الاخرى وحتى بعض الدول الافريقية وهؤلاء جميعا لم يتمكنوا من التغلب على القوى الثورية باليمن".

وعزا العميد فدوي سبب تكثيف قصف العدوان لليمن الى أن الاعداء قلقون من هزيمة كبرى يمنون بها في جبهة مارب لذا فقد لذلك لجأوا الى قصف النساء والاطفال بسبب شعورهم بالعجز.

ونوه الى ان الكثير جدا من افراد الحرس الثوري والتعبئة كانوا يصرون على ارسالهم للقتال ضد الجماعات التكفيرية الخبيثة التي تسببت بالمشاكل في عدة مناطق، وكانوا يطلبون ارسالهم للدفاع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام، وقال: هؤلاء الشباب قاتلوا وصنعوا المفاخر على بعد الاف الكيلومترات من ديارهم، كما فعل آبائهم وأقرناهم فيالأيام الأولى للثورة والحرب المفروضة.

واعتبر تقديم الشعب الايراني اكثر من 200 الف شهيد منذ انتصار الثورة الاسلامية لغاية الان مؤشرا لالتزامه بالواجب الالهي حتى الشهادة وقال: ان اميركا كانت راس الجبهة المعارضة للثورة الاسلامية وكانت هنالك الكثير من الدول وراءها بحيث ان 87 دولة اعلنت بانها دعمت صدام في حربه ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.