العيد في اليمن ..ظروف انسانية صعبة وإصرار على إحياء المناسبة

العالم – مراسلون

علامات الفرح والابتهاج ارتسمت على وجوه اليمنيين بهذه المناسبة على الرغم من الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة الناتجة عن العدوان فخرجوا لاداء شعائر صلاة العيد في عموم المساجد والساحات.

ويُعد التراحم والتكافل الاجتماعي وتفقد احتياجات الاخرين ميزة وقيمة انسانية وصورة من صور الصمود التي يتسلح بها اليمنيون لتسيير شؤون حياتهم لاسيما مع هذه الظروف.

لكن تبقى الامنيات لديهم في هذا العيد ان تحل عليهم هذه المناسبة في ظل ظروف افضل وقد تحقق السلام وانتهى العدوان التي تقوده السعودية عليهم والتي لم يجن منها اليمنيون سوى الدمار والخراب.

ويصر اليمنيون على ابقاء مظاهر العيد حاضرة ، حيث تتعدد هذا المظاهر مابين خروج الاسر والعائلات اليمنية الى الحدائق والمتنزهات وزيارات الاهل والاقارب وتبادل معهم التهاني بالعيد.

فيما يذهب اخرون لزيارة روضات ومقابر الشهداء لقراءة الفاتحة على ارواحهم وفاء وعرفانا وتقديرا لما قدموه في سبيل الدفاع عن الوطن وفي سبيل ان ينعم الناس هنا بالامن والاستقرار والحياة الكريمة .

التفاصيل في الفيديو المرفق …