الغارات السعودية تخلف دمارا واسعا وتضاعف أوجاع اليمنيين

ويصمت المجتمع الدولي عن اصدارِ ايّ ادانةٍ او انتقادِ للغاراتِ السعوديةِ التي ترتكب بشكلٍ يومي مجازرَ بحقِ المواطنين.

تحالفُ العدوانِ السعودي دأب في الاونةِ الاخيرة على اصدارِ بياناتٍ واعلانِ بطولاتٍ، يدعي فيها قيامَ طائراتِه بتنفيذِ هجماتٍ وتدميرِ مخازنِ صواريخَ باليستيةٍ وكهوفٍ للطائراتِ المسيرة، حسبَ زعمِه. لكن في الحقيقةِ اكثرُ او معظمُ هذه الغارات تستهدف المدنيين وتخلّف شهداء وجرحى ودمارا لا يوصَف في ممتلكاتِ المواطنين.

وينتقد اليمنيون صمتَ المجتمعِ الدولي داعين الاممَ المتحدة الى ادنةِ هذه المجازر التي ترتكبها السعوديةُ وحلفاؤُها بشكلٍ يومي.

فما هي اسبابُ الصمتِ من قبلِ المجتمعِ الدولي؟

لماذا ينتقد الردَ اليمني ويصمت على الغاراتِ والمجازرِ السعودية؟

وكيف يمكن ايصالُ صوتِ اليمنيين الى المجتمعِ الدولي في ظلِ الاموالِ والمغالطات السعودية؟

واكد ضيف الحلقة "المشهد اليمني" وكيل وزارة حقوق الانسان اليمنية علي تيسير، خسائر الحصار والعدوان على اليمن كارثية ولا يمكن لعاقل أن يحصيها ويستوعبها.

وقال تيسير: ان العدوان الوحشي على اليمن بقيادة أميركا ارتكب أنواع الجرائم منها جرائم ضد الإنسانية طيلة السنوات الماضية، مشدداً على ان قوى العدوان أصبحت في مأزق باليمن وتبحث عن مخرج لحفظ ماء الوجه.

واعتبر تيسير، ان الأمم المتحدة ترتكب الجرائم بحق الشعب اليمني ولم تقم بإدانة العدوان حتى يومنا هذا ولايمكننا الوثوق بها.

من جانبه، اكد ضيف الحلقة الاعلامي اليمني علي الدرواني ان السعودية امست تفقد القدرة على تحقيق أي مكاسب ميدانية ولا سياسية.

وقال الدرواني: ان اليمنيين ليسوا بحاجة إلى تحقيق بكل الجرائم التي ارتكبها العدوان وإنما التحقيق بالمجازر التي اعترف بها العدوان السعودي كافية لإدانته.

تابعوا المزيد في الفيديو المرفق اعلاه..