القبعات الزرقاء لا تكفي

العالم . الأميركيتان

ونقلا عن موقع "بي بي سي العربية"، طالب التقرير الذي أعد بتكليف من الأمين العام للمنظمة تلك القوات بألا تتحرج من استخدام القوة لحماية نفسها من الاعتداءات إذا دعت الضرورة.

وطلب التقرير أيضا القوات الدولية، بان تكون على أهبة الاستعداد لشن هجمات للقضاء على التهديدات، واعتبر أن الجماعات المعادية التي تواجهها لا تفهم سوى لغة القوة.

ويوصى التقرير، بأن تبدأ الأمم المتحدة باستبدال المسئولين والفرق والوحدات التى تفتقر إلى القدرة على القيام بواجباتها، ومن بين التوصيات التى يوردها التقرير "التدريبات المفاجئة والاختبارات" للتحقق من جاهزية القوات، كما دعا التقرير، إلى دعم القوات بالمعدات المتطورة مثل العربات المدرعة ضد الألغام ومناظير الرؤية الليلة والأسلحة الحديثة، وتعتبر قوات حفظ السلام فى أفريقيا الأكثر ضعفًا، فمهمة مالى خسرت 91 عنصرًا منذ عام 2013، وجمهورية أفريقيا الوسطى 29 عنصرًا ودارفور فى السودان 26 عنصرا.

وارتفعت نسبة الإصابات فى الأمم المتحدة منذ عام 2013، فقد قتل 195 عنصرا فى مهمات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، والعام الماضى شهد سقوط أكبر عدد من الضحايا منذ عام 1995 مع سقوط 56 قتيلا، وقال التقرير "هذه الأرقام تذهب ابعد من أى مستوى عادى أو مقبول"، مضيفًا أن "شيئا ما يجب أن يتغير"، ومع ضغط إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، لخفض ميزانية الأمم المتحدة، فإن عناصر الأمم المتحدة – بحسب التقرير – هم فى معظم الأحيان فى وضعية دفاعية، ويحتاجون إلى أخذ المبادرة لتحييد وإزالة التهديدات التى تحيط بأمنهم.

210