القوات اليمنية تنشر مشاهد جديدة من عملية فجر الصحراء بالجوف

العالم – خاص بالعالم

القوات المسلحة نشرت صورا ومعلومات اضافية عن العملية وقالت انها حررت فيها مساحات واسعة في صحراء الجوف ومأرب مضيفة ان الانتصارات هناك تمثل تحولا جديدا في مسار العمليات العسكرية وسيكون لها انعكاس واضح على المعارك الدائرة في المحافظة المجاورة.

العميد يحيى سريع أكد ان القوات اليمنية حررت مساحة إجمالية تقدر بالف ومئتي 1200كيلومتر مربع، وبهذا تكون معظم محافظة الجوف قد تحررت عدا بعض المناطق الصحراوية.

مضيفا ان القوات اليمنية نجحت في إعطاب وإحراق خمس عشرة15 الية ومدرعة، واغتنام كميات كبيرة من الأسلحة المتوسطة والخفيفة وان عدد قتلى المرتزقة بلغ خمسة وثلاثين قتيلا وسبعة وثلاثين جريحا واكثر من خمسين اسيرا.

كما اكد العميد سريع على دور القبائل في مساندة القوات العسكرية ودعا المغرر بهم الى العودة الى حضن الوطن.

وليس بعيدا عن محافظة الجوف ذكرت مصادر يمنية ان الامارات وخوفا من انهيار قواتها المتبقية في جبهات مأرب وشبوة، دفعت بالاف المرتزقة من قوات ما يسمى العمالقة التي تتكون من الجماعات التكفيرية وتنظيمي داعش والقاعدة الى مدينة عتق مركز محافظة شبوة.

ويعتقد العديد من المتابعين ان هناك اتفاقا جديدا بين الامارات وسعودية لاقصاء جماعة الاخوان المسلمين عن المشهد في شبوة ومارب واحلال الجماعات السلفية مكانها، بعد ان اثبتت الجماعة فشلها في مواجهة القوات اليمنية خلال السنوات الماضية.

قيادات قبلية وحزبية في مارب وشبوة رفضت السياسة الجديدة للامارات والسعودية واعتبرت وصول السلفيين الى شبوة، اعتداء واضحا وصريحا على ابناء هذه المناطق.

ووقعت اشتباكات وانفجارات داخل مدينة عتق بين مسلحين تابعين لحزب الاصلاح الاخواني والجماعات السلفية التابعة للامارات.

التفاصيل في الفيديو المرفق …