المراوحة بين الراحة والحركة خير مضاد لآلام الظهر

برلين/ وكالات/ يعتقد الكثيرون أن الخلود إلى الراحة كفيل بحماية الظهر من الأوجاع وأنه الخيار الأمثل للحفاظ على استرخائه وسلامته. لكن الأطباء وأخصائيي العلاج الطبيعي يرون عكس ذلك تماما ويعتبرون.

Be the first to comment

Leave a Reply