المرتزق عيدروس الزبيدي يجدد استعداده للتطبيع مع كيان الاحتلال

العالم- اليمن

وزعم الزبيدي في حوار مع صحيفة "عكاظ" السعودية، أن مسألة التطبيع مع العدو الإسرائيلي لاتعني مطلقا التخلي عن القضية الفلسطينية، في إشارة منه إلى أنه لا مشكلة لديه في أن يكون هناك تطبيع مع الكيان الصهيوني مع إبقاء رفع عنوان القضية الفلسطينية شكليا.

وفي الحوار الذي أجرته الصحيفة السعودية الرسمية مع الزبيدي، أعلن تبعيته لتحالف العدوان السعودي الإماراتي بشكل مباشرة، في إشارة إلى عدم تبعية ما يسمى المجلس الانتقالي أو قياداته، لهادي، على الرغم من مشاركته في حكومة المرتزقة وتقاسم مناصبها مناصفة ضمن "اتفاق الرياض".

واعترف المرتزق الزبيدي أن ما يسمى المجلس الانتقالي يتعامل بشكل مباشر مع الاحتلال السعودي الإماراتي، لافتا إلى أن الرياض وأبوظبي لعبتا دورا محوريا في دعم ميليشيا الانتقالي على الأرض، في إشارة إلى أن السعودية أيضا دعمت المجلس ضد مليشيات هادي وحزب الإصلاح.

المرتزق عيدروس الزبيدي يجدد استعداده للتطبيع مع كيان الاحتلال

العالم- اليمن

وزعم الزبيدي في حوار مع صحيفة "عكاظ" السعودية، أن مسألة التطبيع مع العدو الإسرائيلي لاتعني مطلقا التخلي عن القضية الفلسطينية، في إشارة منه إلى أنه لا مشكلة لديه في أن يكون هناك تطبيع مع الكيان الصهيوني مع إبقاء رفع عنوان القضية الفلسطينية شكليا.

وفي الحوار الذي أجرته الصحيفة السعودية الرسمية مع الزبيدي، أعلن تبعيته لتحالف العدوان السعودي الإماراتي بشكل مباشرة، في إشارة إلى عدم تبعية ما يسمى المجلس الانتقالي أو قياداته، لهادي، على الرغم من مشاركته في حكومة المرتزقة وتقاسم مناصبها مناصفة ضمن "اتفاق الرياض".

واعترف المرتزق الزبيدي أن ما يسمى المجلس الانتقالي يتعامل بشكل مباشر مع الاحتلال السعودي الإماراتي، لافتا إلى أن الرياض وأبوظبي لعبتا دورا محوريا في دعم ميليشيا الانتقالي على الأرض، في إشارة إلى أن السعودية أيضا دعمت المجلس ضد مليشيات هادي وحزب الإصلاح.