المركزي الفلسطيني يرفض قرار ترامب حول القدس المحتلة

العالم – مراسلون

وأفاد مراسل قناة العالم من فلسطين المحتلة الزميل فارس الصرفندي ان المجلس المركزي الفلسطيني دعا المجتمع الدولي ليكون راعيا لعملية التسوية وفوض اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لتجميد الاعتراف بكيان الاحتلال.

واكد المجلس على وقف التنسيق الامني مع الاحتلال واعتبار اتفاق باريس الاقتصادي غير موجود وتبني حركة المقاطعة لكيان الاحتلال الاسرائيلي.

كما أكد المجلس المركزي الفلسطيني في بيانه الختامي ادانة ورفض قرار ترامب ونقل سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس المحتلة والعمل على اسقاطه، واعتبر المجلس ان الادارة الاميركية انهت اهليتها كوسيط للتسوية ولن تكون شريكا الا بعد انهاء القرار.

وعلى ضوء تنصل سلطة الاحتلال من جميع الاتفاقيات المبرمة يؤكد المركزي ان الهدف المباشر هو استقلال دولة فلسطين ما يتطلب الانتقال من سلطة الحكم الذاتي الى الدولة، من خلال تجسيد سيادة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران بما فيها قرار المجلس الوطني والامم المتحدة.

وبناء على ذلك قرر المجلس ان الفترة الانتقالية التي نتجت عن اوسلو لم تعد قائمة، ودعا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤوليته من اجل انهاء الاحتلال وتمكين دولة فلسطين على انجاز استقلالها، كما قرر وقف التنسيق الامني والاتفاقية الاقتصادية "باريس" والطلب من اللجنة التنفيذية بالبدء في تنفيذ ذلك.

2