المفوضية الأوروبية تغرم شركة تكنولوجية مليار دولار لهذا السبب

العالم – اوروبا

ونقلت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية عن مفوضة المنافسة في الاتحاد الأوروبي "مارغريت فيستر" قولها: إن "كوالكوم" دفعت مليارات الدولارات لـ"أبل" على مدى خمس سنوات 2011-2016، حتى تضمن أنها لن تشتري من موردين منافسين لها.

 وأضافت "مارغريت": "إن الصفقة التي استمرت من عام2011 إلى 2016 تعني أن الشركات مثل "إنتل" كانت غير قادرة على المنافسة على أعمال "أبل"؛ بسبب احتكار "كوالكوم" لها".

 وأظهرت الوثائق الداخلية التي سلمتها "أبل" للجنة الأوروبية، أنها عندما قررت استخدام رقائق أخرى، قامت شركة "كوالكوم" بالتهديد بقطع المدفوعات لها.

 وتستخدم الهواتف الذكية شرائح "LTE" القاعدية، التي تستعمل للاتصال بشبكات الجوال "4G" خلال فترة السنوات الخمس هذه، والتي قضاها الاتحاد الأوروبي بالتحقيق.

 وكانت حصة "كوالكوم" من مبيعات السوق تبلغ 90%، عدا عن رقائقها التي كانت تستخدم في أجهزة "أبل"، التي تعمل بتقنية "4G"، وبعد انتهاء الصفقة عام 2016، بدأت الشركة الأمريكية باستخدام الرقائق التي تصنعها "إنتل" أيضا.

 وأشارت "مارغريت" إلى أن "كوالكوم" أبعدت منافسيها من السوق بشكل غير قانوني من بيع شرائح "LTE" القاعدية لأكثر من خمس سنوات؛ ما عزز هيمنتها في السوق.

 وتابعت: "وهذا يعني أنه لا يوجد منافسون يمكن أن يتحدّون "كوالكوم" في السوق بشكل فعال، مهما كانت منتجاتهم جيدة، وسلوكها هذا حرم العديد من الشركات الأخرى من الاختيار والابتكار في قطاع معروف بأنه له طلب كبير وإمكانيات تكنولوجية مبتكرة".

 ولفتت إلى أنه لن يكون هناك عواقب وتداعيات قانونية على شركة "أبل".

 من جهتها، أعلنت شركة "كوالكوم" أنها ستطعن في هذا القرار، وقال "دون روزنبرغ"، المستشار العام للشركة: "إننا واثقون بأن هذه الاتفاقية لم تنتهك قواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي، أو تؤثر سلبا على المنافسين في السوق وعلى المستهلكين الأوروبيين".

 وختم حديثه بالقول: "لدينا حجة قوية للمراجعة القضائية، وسنبدأ فورا بهذه العملية".

208