اليمن: رئاسة مجلس الشورى والسلطات المحلية تبارك عملية “كسر الحصار الأولى”

العالم – اليمن

وأشادت هيئة الرئاسة في بيان لها، بهذه العملية النوعية التي عكست جاهزية القوات المسلحة اليمنية في تنفيذ عمليات عسكرية في إطار حق الرد المشروع على تصعيد العدوان والحصار الجائر المفروض على الشعب اليمني منذ سبع سنوات.

وأكدت هيئة الرئاسة، تأييدها لكل عمليات الردع التي تنفذها القوات المسلحة ضد تحالف العدوان الذي يمارس كل أنواع الإجرام بحق الشعب اليمني وتشديد الحصار في الفترة الأخيرة ما أدى إلى تعطيل المنشآت الصحية والحيوية وعرض الملايين من اليمنيين للموت البطيء.

وأشار البيان إلى أن الشعب اليمني وهو على مشارف العام الثامن من الصمود، ازداد قوة وصلابة ورفع حالة الاستنفار القصوى للوقوف إلى جانب الجيش واللجان الشعبية باعتبار ذلك الخيار الوحيد لكسر الحصار وإنهاء العدوان بقيادة أمريكا وأعوانها في المنطقة.

ودعا بيان هيئة الرئاسة، إلى تعزيز الاصطفاف والتلاحم والتفاعل مع حملة “إعصار اليمن” للتحشيد والاستنفار.

كما باركت السلطات المحلية بأمانة العاصمة والمحافظات، عملية “كسر الحصار الأولى” التي نفذتها القوات المسلحة في عمق العدو السعودي.

واعتبرت في بيانات لها، عملية “كسر الحصار الأولى” رداً مشروعاً على تصعيد دول العدوان ومنع دخول المشتقات النفطية والمواد الضرورية للشعب اليمني.

وأعلنت تأييدها لكل خطوات وخيارات الجيش واللجان الشعبية في مواجهة الحصار وردع دول العدوان، حتى إيقاف عدوانها ورفع حصارها.

وأشادت بالإنجازات النوعية للقوات المسلحة والطيران المسير، والملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان في مختلف جبهات الدفاع عن الوطن وسيادته.

ودعت السلطات المحلية بالأمانة والمحافظات، جميع أحرار الشعب اليمني، إلى مواصلة النفير العام والمشاركة في حملة “إعصار اليمن” للتحشيد والإستنفار.

كما دعت إلى مواصلة دعم القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير ورفد الجبهات بالرجال وقوافل العطاء حتى تحقيق النصر ودحر الغزاة والمحتلين من كل شبر من أرض اليمن.