اليمن.. رئيس لجنة الأسرى يكشف حقيقة المبادرة السعودية المزعومة بشأن الاسرى

العالم-اليمن

وأضاف المرتضى في تصريح خاص للمسيرة: لم نستطع استقبال هؤلاء المحتجزين في سجون النظام السعودي لأنهم مجهولون لدينا ومن بلدان متعددة.

وأكد “أن التقدم في ملف المفاوضات مع الأمم المتحدة بشأن الأسرى بطيء جدا على الرغم من تقديمنا للعديد من خطوات لحلحلة هذا الملف الإنساني”، موضحا أن التأخير في تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى برعاية الأمم المتحدة مرده مماطلة مرتزقة العدوان عن تقديم الكشوفات.

وعبر عن أمله في أن تمارس الأمم المتحدة ضغوطا على المرتزقة لتقديم الكشوفات وتنفيذ الخطوات المتفق عليها للتقدم في ملف الأسرى، مضيفا حاولنا الاستفادة من الهدنة للتقدم في ملف الأسرى لكن للأسف الشديد لم يحدث ذلك بشكل ملموس حتى الآن.

إلى ذلك بيّن المرتضى أن أكثر من 5000 أسير محرر من الجيش واللجان الشعبية تحرر منهم 95٪ عبر وساطات محلية ومثلهم من الطرف التابع لتحالف العدوان.

وكان رئيس لجنة شؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى قد دعا، أمس الثلاثاء، دول العدوان إلى التوقف عن المتاجرة والمزايدة بملف الأسرى، كونه ملف إنساني بامتياز.

وقال المرتضى:"بعد زعم السعودية تقديم مبادرة للإفراج عن بعض من أسرانا، تبلّغنا بكشف يتضمن عدداً من الأسماء خلاف ما أعلنت، وأكثر من ذلك أنهم ليسوا من أسرانا وغير معروفين لدينا”.