اليمن… نقابات العمّال تدين الصمت الأممي إزاء القرصنة على سفن الوقود

العالم – اليمن

واعتبر بيان صادر عن الاتحاد والنقابات، تلك الممارسات انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، ومخالفة واضحة للمواثيق والقوانين والأعراف الدولية، واتفاق السويد الذي ينص على السماح بدخول سفن الوقود والغذاء والدواء، ووصولها إلى ميناء الحديدة بسلاسة.

وأوضح البيان أنه بغطاء أممي وأمام مرأى ومسمع من المجتمع الدولي الداعم لتحالف العدوان على اليمن، تستمر دول التحالف بقيادة أمريكا في القرصنة البحرية في ظل صمت أممي، يؤكد أن الأمم المتحدة شريكة في حصار ومعاناة الشعب اليمني.

ولفت البيان إلى أن صمت الأمم المتحدة يؤكد دعمها لدول العدوان الأمريكي – السعودي لشرعنة الحصار على اليمن، ومنع سفن الوقود من الوصول إلى ميناء الحديدة، خاصة بعد استكمالها كافة إجراءات آلية التحقق والتفتيش الأممي في جيبوتي.

وأشار البيان إلى أن استمرار أعمال القرصنة البحرية، واحتجاز السفن، وعدم السماح بدخولها، تسبب في كارثة إنسانية طالت كافة القطاعات الصحية والخدمية، وكل مرافق العمل والإنتاج… محمّلاً الأمم المتحدة، وتحالف العدوان بقيادة أمريكا، المسؤولية الكاملة إزاء ذلك.

وطالب البيان، المنظمات والاتحادات والمؤسسات الإعلامية والحقوقية الإقليمية والدولية، والناشطين والحقوقيين، بالتضامن لرفع الحصار عن الشعب اليمني.

ودعا بيان اتحاد نقابات عمّال اليمن والنقابات العامة إلى الضغط باتجاه إيقاف العدوان ورفع الحصار، وكذا إيقاف انتهاكات وجرائم العدوان بحق الشعب اليمني.