انجازات المقاومة اللبنانية وسياسة ابن سلمان تتجلى ما حلّ بإمام الحرم المكي

خاص بالعالم

من نصرٍ إلى نصر تشكَّلَت أبجديَةُ مقاومَةٍ فرضت نفسها عاملا محوريا في المعادلة الإقليمية والدولية أيضا. حزب الله أقام إحتفالية الأربعين ربيعا، وهكذا كانت الاجواء..

أبجدية الإنتصار، هاشتاغ ترندنغ في الذكرى الأربعين لانطلاقة حزب الله. في هذا السياق علقت "زهراء": هذهِ الرَّاية الخالدة تنتَقِلُ مِن جيلٍ إلى جيل..حتّى تُسلَّمَ إلى بقِيَّةَ اللّهِ في الأرضين صاحب الزّمان أرواحُنا لِتُرابِ مقدَمِهِ الفِداء.

"باسل بدر الدين" بدوره علق: انها حرب الوعي، يبدعون بها، يهزمون العدوّ نفسياً ويحشدون الطاقات الروحيّة لتشكّل قوّة لا تعرف الهزيمة ولا تتقنُ إلا لغةَ الإنتصارات.

أما "عباس زين الدين" فغرد: في خطاب السيد نصر الله البارحة رسائل تهدئة مكثفة للداخل اللبناني حلفاء وخصوم. معظم الخطاب كان في هذا السياق. هذه الرسائل ترتبط في خلفيتها بما يمكن أن يحصل على الحدود الجنوبية مع فلسطين المحتلة والذي يحتاج لأعلى مستوى من التضامن الوطني يمكن الوصول إليه.

وبما أن للمقاومَةِ أوجُهٌ كثيرة لا تقتصِر على الميدان العسكري، وبعْدَ البطولَةِ التي قام بها اللاعب اللبناني شربل أبو ضاهر، ناديا فواز، بطلة لبنان في الشطرنج تنسحب من بطولة دولية في الإمارات رفضا لمواجهة لاعب إسرائيلي. وكما في حالة شربل أبو ضاهر، الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وجه تحية إلى ناديا.

تفاعل واسع على مواقع التواصل مع البطلة ناديا فواز. "صعب" غرد: لا التطبيع مع الكيان الصهيوني . بعد شربل ابو ضاهر ناديا قاسم فواز بطلة الشطرنج تنسحب من مهرجان ابو ظبي رفضآ لمواجهة لاعب اسرائيلي. ناديا وشربل عينة صغيرة من جبل لبنان الرافضة للطتبيع مه الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين.

"عباس" بدوره علق: شربل ابو ضاهر وناديا قاسم فواز أبطال ربحوا بنظر لبنان وكل من يؤمن بالقضايا المحقة في هذا العالم! مبروك.

أما "نبيلة فضل" فغردت: بطلة الشطرنج اللبنانية ناديا قاسم فواز تنسحب من مهرجان أبو ظبي رفضاً لمواجهة لاعب إسرائيلي، المقاومة ليست مقاومة عسكرية فقط المقاومة موقف،مبدأ، كلمة حق بوجه العدو الغاصب المقاومة ايضا قتل العدو دون قتال تحية الى ناديا قاسم فواز ابنة اقليم الخروب/شحيم.

في دول معينة إذا ما روَّجْتَ لسياساتِ حكومَةٍ أو سلطة ما، لن تصبح في منأى عن غضبها. وإذا كنت تؤمن بعكس ذلك، فما عليك إلا أن تنظُرَ إلى حالة صالح آل طالب إمام الحرم المكي السابق. روَّجَ لسياساتِ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والعائلة المالكة لسنوات، ودافع عن العدوان على اليمن والحرب على سورية، وحين إنتقد موظفًا لدى ولي العهد، تم اعتقالُهُ وحُكِمَ بالسجن.. عشر سنوات.

قضية صالح آل طالب لاقت تفاعلا واسعا على مواقع التواصل. في هذا السياق غرد حساب "معتقلي الرأي" السعودي: تأكد لنا قيام محكمة الاستئناف بنقض حكم الإفراج الصادر بحق إمام الحرم المكي الشيخ صالح آل طالب وإصدار حكم بالسجن ضده مدة عشر سنوات.

"منير السوالقة" أيضا علق: إمام الحرم أنكر موجة التغريب التي تتعرض لها بلاد الحرمين حكم عليه بعشر سنوات! الشيخ صالح آل طالب انتقد هيئة الترفيه إذن فهو خارجي يستحق السجن أو التعزير حسب الفكر الخبيث.

أما "سمر" فكتبت: محكمة الاستئناف السعودية حكمت بالسجن على إمام الحرم المكي الشريف الشيخ صالح آل طالب بالسجن عشر سنوات بسبب خطبه قال فيها كلمه حق خطبة لم يذكر فيها إسم ولا لفظ إساءة! آل منشار يعيثون فسادا في الأرض.

نشْرُ الديمقراطية في العالم. جملَةٌ تتبنَّاها الإدارات الأميركية حين تريدُ تنفيذَ مشاريعها في العالم. لكن الديمقراطية التي تعيشُها الولايات المتحدة والحرياتُ التي تتغنّى بها لديها وجه لا يعرفُهُ الكثيرون ولا تريد واشنطن للعالم أن يعرفَهُ.

احدُ ملامح هذا الوجه الخفي للديمقراطية الأميركية ما سنشاهده من تعامُلٍ لرجالِ الشرطة في ولاية أركنساس مع شخص أعزل. ونعتذر مسبقا عن بشاعة المشاهد التي سترونها.

تعليقات وانتقادات كثيرة بعد انتشار هذا الفيديو. في هذا السياق علق حساب بعنوان "جمال عبد الناصر": هل سمعت منظمة هيومن رايتس ووتش او غيرها تنتقد أميركا بشأن حقوق الإنسان وعنف الشرطة الأميركية؟

"عدنان" أيضا علق: عنف الشرطة الاميركية مستمر، التحقيق مع ثلاثة ضباط أمريكيين اعتدوا على شخص بشكل وحشي بولاية أركنساس. بلد الديمقراطية والارهاب.

نختم مع "عدي الخالدي" الذي غرد: هذه الدول التي تدعي أنها حامية الديمقراطية في العالم.. عنف الشرطة الاميركية مستمر، وهذه المرة في اركنساس.