انسحاب مرتزقة العدوان السعودي من مواقع في الحديدة

العالم-اليمن

ونقلت وسائل اعلام عن مصادر ميدانية مساء الخميس بأن قوى تحالف العدوان السعودي أخلت بشكل غير متوقع عشرات المواقع في جنوب وشرق الحديدة.

تابعت هذه المصادر دون الكشف عن هويتها ان هذه القوى انسحبت الى مديرية المخا غرب محافظة تعز.

وأضافت المصادر أن ما تسمى ألوية العمالقة وقوات طارق صالح انسحبت من الخطوط الأمامية في جبهة جنوب الحديدة وشرقها.

ورجّحت أن يكون الانسحاب هو دعم قوات الرئيس الفار والمستقيل عبد ربه منصور هادي وحزب الاصلاح في مأرب.

وسبق أن تداول ناشطون ووسائل اعلام يمنية موالية للعدوان السعودي انباء عن انسحاب شبه كامل لقوى العدوان المتواجدة في بعض المناطق بمحافظة الحديدة.

وبحسب النشطاء ووفق مقاطع الفيديو المتداولة فإن أوامر جاءت لقوات المرتزقة بالانسحاب بعتادهم العسكري من كيلو 16 والدريهمي والجاح والخوخة بالحديدة وعودة هذه القوات الى مدينة المخا الواقعة في محافظة تعز.

وذكرت مصادر اعلامية ان المليشيات التابعة للامارات في الساحل نفذت انسحاباً سريعاً خوفا من هجوم للقوات اليمنية وان سواحل الحديدة اصبحت تحت سيطرة القوات اليمنية.

وتأتي هذه التطورات وسط استمرار غارات العدوان على مناطق مختلفة في اليمن، والقصف السعودي للمناطق الحدودية. الامر الذي يتسبب بسقوط شهداء وجرحى يمنيين.