انطلاق رحلة البحث “الأخيرة” عن الطائرة الماليزية

العالم . أسيا والباسفيك

ونقلا عن موقع سكاي نيوز، كانت الطائرة قد اختفت من على شاشات الرادار وهي في طريقها من كوالالمبور إلى بكين في مارس 2014، وعلى متنها 239 شخصا.

ويعتقد محققون أن شخصا ربما عمد إلى إغلاق جهاز البث في الطائرة، قبل أن يحول مسارها إلى المحيط الهندي.

وانتشلت أجزاء من حطام الطائرة من جزر بالمحيط الهندي وعلى ساحل شرق أفريقيا، وتأكد أن ثلاثا منها على الأقل من الطائرة المفقودة.

وأنهت أستراليا والصين وماليزيا عملية بحث كلفت 200 مليون دولار إسترالي (159.38 مليون دولار) في مساحة 120 ألف كيلومتر مربع، مطلع 2017، لكن محققين حثوا على توسيع منطقة البحث شمالا لمسافة 25 ألف كيلومتر مربع.

ووافقت ماليزيا هذا الشهر على أن تدفع لشركة "أوشن إنفينيتي" الأميركية ما يصل إلى 70 مليون دولار، إذا ما عثرت على الطائرة في غضون 90 يوما.

وأبحرت سفينة البحث "سيبد كونستراكتور" من دربان  في جنوب أفريقيا في الثالث من يناير.

ونقلت رويترز عن وزارة الطيران المدني الماليزية إن السفينة بدأت البحث الاثنين.

210