انطلاق مشاورات يمنية في الرياض رغم غياب ممثلين عن صنعاء

العالم – اليمن

وقال الامينُ العام لمجلس التعاون نايف الحجرف في افتتاحيةِ المشاوراتِ الا حلَّ إلا ما يقررُه أبناءُ اليمن ولا مستقبلَ إلا ما يتفقُ عليه اليمنيون، واضاف اَنَّ نجاحَ المشاورات ليس خياراً بل هو واقعٌ يجبُ تحقيقُه معتبراً اَنَّ الطريقَ للأمنِ والسلامِ ليس مستحيلاً. وتستمرُ المشاوراتُ لأكثرَ من اسبوعٍ ويشاركُ فيها المبعوثان الاممي والاميركي الى اليمن هانس غروندبرغ وتيم ليندركينغ وكذلك حكومةُ الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي.

هذا ودخل قرارُ تحالفِ العدوان السعودي وقفَ اطلاقِ النار في اليمن حيزَ التنفيذ ابتداءً من الساعةِ السادسةِ صباحاً بالتوقيتِ المحلي. وكان التحالفُ اعلن اَنه سيوقفُ عملياتهِ العسكريةَ في اليمن طوالَ فترةِ شهرِ رمضان المبارك للمساعدةِ في خلقِ جوٍ إيجابيٍ ولإنجاحِ مشاوراتِ الرياض. من جهتِها توعدت صنعاء العدوانَ بمفاجآت، وقالت اِنَّ خياراتها ستكونُ مفتوحةً اذا لم يُصغ لصوتِ العقل والمنطق.

ونقلت وكالة رويترز عن القيادي في حركة أنصار الله محمد البخيتي قوله إن "الحصار المفروض على اليمن يعد عملا عسكريا لأنه يفرض بقوة السلاح، وإذا لم يتم رفع الحصار، فإن إعلان تحالف العدوان وقف عملياته العسكرية لن يكون له معنى".

وأضاف القيادي اليمني أن هذا "يعني استمرار عملياتنا العسكرية التي تستهدف كسر الحصار".

تجدر الإشارة إلى أن اليمن يعاني منذ أكثر من 7 سنوات من عدوان وحصار ظالمين من قبل السعودية وحلفائها، وقد خلف العدوان أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة.