انكلترا الى نصف النهائي بفوزها على السويد 2-صفر

وسجل هاري ماغواير (30) وديلي آلي (61) هدفي منتخب "الأسود الثلاثة" الذي سيلاقي في الدور نصف النهائي الأربعاء المقبل في موسكو، الفائز من مواجهة روسيا المضيفة وكرواتيا، والتي تقام في وقت لاحق السبت في مدينة سوتشي.
وهي المرة الثالثة التي تبلغ فيها انكلترا الدور نصف النهائي، بعد 1966 عندما أحرزت اللقب (الأول والوحيد لها) على أرضها، ومونديال ايطاليا 1990 حينما خرجت أمام ألمانيا الغربية بركلات الترجيح، وأنهت البطولة في المركز الرابع. في المقابل، فشلت السويد في حجز مكان لها بين الأربعة الكبار للمرة الخامسة في تاريخها، والأولى منذ مونديال 1994 (حلت ثالثة).
ولم تغير السويد ومدربها يانه أندرسون من الاستراتيجية التي أثبتت نجاحها منذ الدور الأول، والقائمة على ترك المنتخب المنافس يهيمن على المباراة لناحية الاستحواذ، والتركيز على الصلابة الدفاعية والانطلاق في هجمات مرتدة. 
الا ان المنتخب الانكليزي أفاد أيضا من استراتيجيته القائمة على التحضير بشكل جيد للضربات الثابتة، والتي أتى منها الهدف الأول برأسية ماغواير من ركلة ركنية نفذها آشلي يونغ.
من أصل الأهداف الـ 11 التي سجلتها انكلترا في المونديال الروسي (بما يشمل هدفي اليوم)، كان هدف ماغواير الثامن الذي يأتي من ضربة ثابتة (ركلة جزاء أو ركنية أو حرة).
أما الهدف الثاني، فأتى من كرة رأسية لآلي بعد كرة عرضية رفعها جيسي لينغارد. وأصبح لاعب توتنهام هوتسبر البالغ 22 عاما، ثاني أصغر لاعب يسجل هدفا دوليا لمنتخب انكلترا في المونديال بعد مايكل أوين في مونديال 1998 (كان الأخير في الثامنة عشرة من العمر عندما سجل في مرمى رومانيا).