اول تعليق لصنعاء ازاء صفقة السلاح الامريكية الجديدة للسعودية

العالم- اليمن

وقال محمد علي الحوثي ان ‏صفقة السلاح الامريكية الجديدة ان اقرت فهي تناقض فاضح بين التزام بايدن بالسلام في اليمن ودعم العدوان .

واكد ان هذه الصفقة دليل بعدم جدية وايضا عدم المصداقية لدى بايدن وادارته في ايقاف عدوانها مع حلفائها على اليمن مشيرا بانها تعني ايضا الاستمرار في تجويع الشعب والاجرام بحقه.

وكانت شبكة ال (CNN) الامريكية قد اكدت ابلاغ إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الكونغرس، بصفقة أسلحة جديدة إلى السعودية بقيمة 650 مليون دولار، وفقا للمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية.

وتضم الصفقة 280 صاروخا متطورا متوسط المدى "جو- جو" حيث تعتبر هذه الصفقة الثانية للسعودية تحت إدارة بايدن، حيث كانت الأولى كان بمبلغ 500 مليون دولار.

وأمام الكونغرس 30 يومًا لمراجعة هذه الصفقة حيث اكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إن الهدف من هذه الصفقة هو تجديد المخزون الحالي للمملكة العربية السعودية "تماشياً مع التزام الرئيس بدعم الدفاع الإقليمي للسعودية".

وتأتي الصفقة في الوقت الذي تواصل فيه إدارة بايدن صراعها حول العلاقة الأمريكية السعودية، التي توترت في السنوات الأخيرة نتيجة مقتل الصحفي جمال خاشقجي وشن العدوان الدموي في اليمن.