بالتزامن مع تمديد الهدنة صفقات أمريكية للإمارات والسعودية

العالم – المشهد اليمني

وأكد هانس غروندبرغ أنه سيكثف جهوده لدى الطرفين للتوصل في أقرب وقت ممكن إلى اتفاق هدنة موسع يتيح المجال للتوصل إلى اتفاق على آلية صرف شفافة وفعالة لسداد الرواتب، وكذلك فتح الطرق، وتسيير المزيد من الرحلات من وإلى مطار صنعاء، وتوفير الوقود وانتظام تدفقه عبر موانئ الحديدة.

إعلان التمديد قوبل بترحيب من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي. فيما طالبت حكومة الانقاذ في صنعاء بضرورة الدخول في مراحل أكثر جدية وثباتا لمعالجة الملفات الانسانية.

وبالتزامن مع تمديد الهدنة، اعلنت واشنطن موافقتها على صفقات اسلحة للامارات والسعودية في صفقتين منفصلتين تصل قيمتهما إلى أكثر من خمسة مليارات دولار.

واوضح البنتاغون أن الصفقة قد تشمل نحو ثلاثمئة صاروخ باليستي تكتيكي لمنظومة الدفاع الصاروخي باتريوت، بالإضافة إلى عتاد داعم وقطع غيار مع تقديم خدمات الدعم الفني للسعودية.

فما هي أهمية تمديد الهدنة؟ وما هي ابعادها ودلالاتها؟ وما انعكاسات صفقات الاسلحة الامريكية على الوضع واستمرار الحرب في اليمن؟

وأكد ضيف البرنامج حميد عاصم عضو الفريق المفاوض أن اليمن يخوض حربا مع دول الاستكبار العالمي بكل امكانياتها الضخمة وحققنا الانتصارات وان موافقتنا على تمديد الهدنة تأتي لمساعدة الشعب اليمني على تجاوز معاناته

وقال عاصم أن العمانيين هم الضامنون لليمنيين في الهدنة ولم نوافق على الهدنة الا بعد تدخل الاخوة العمانيين ولدينا احتمال كبير بأن يتم تنفيذ ضمانات الهدنة.

ونوه عاصم قائلا:"رفضنا طلب العدوان بتمديد الهدنة لستة اشهر وجعلها هدنة مطاطية وركزنا على ان يكون الجانب الانساني في الهدنة مقدما على باقي الجوانب الاخرى وان اميركا لا تبحث عن السلام عندما تتحدث عن الهدنة وتقوم في نفس الوقت بتزويد دول العدوان بالسلاح".

فيما أشار الاعلامي اليمني علي الدرواني من بيروت الى أن الهدنة تم تمديدها وفق الشروط التي حملتها مشيرا الى ان الرئيس المشاط اشار الى ان اليمن سينتزع حقوقه في اطار الهدنة وان هناك مطالبة يمنية بان يلتزم العدوان بشروط الهدنة وتحسينها.

وشدد الدرواني انه على الامم المتحدة ان تتجاوز دورها كطرف والعمل كوسيط منوها على أن مطالبات العدوان بتمديد الهدنة لستة اشهر تنشد المماطلة من جانبه وان الشعب اليمني شعب سلام لكن العدوان طرف مخادع مشددا على انه يجب حقن الدماء ووصول الطاقة وفتح المطار والميناء".

واعتبر الدرواني ان القبول بهدنة من شهرين يمكن ان تكشف صدق النوايا وان اميركا هي من ورطت السعودية بالحرب على اليمن.

التفاصيل في الفيديو المرفق …