بالفيديو: استقبال رسمي وشعبي للاسرى المحررين في صنعاء

العالم – خاص بالعالم

تقدم على صعيد الملف الانساني مثله إطلاق تحالف العدوان لهذا العدد من أسرى الطرف الوطني والإفراج عن ١٢٨ متحجزا كدفعة أولى استقبلها مطار صنعاء على أن تلحق بها دفع أخرى استجابة لمبادرة أطلقتها القوى في صنعاء قبل نحو شهرين تمثلت في اطلاق سراح ٣٥٠ من أسرى الطرف الاخر، وتضمنت دعوة لإجراء تبادل شامل لكافة الأسرى والمعتقلين من الطرفين..

وقال خالد المداني عضو اللجنة الثورية العليا ان :" ملف الاسرى يجب ان يتعامل معه الجميع على انه ملف انساني واذا تم التعاطي على هذا الاساس فلن يكون هنالك مشكلة ".

استقبال كبير حظي به الأسرى المفرج عنهم، توالت خلاله تأكيدات القوى في صنعاء أنها تمنح ملف الأسرى اهتماما خاصا من خلالالمساعي لتحريرهم ورعاية أسرهم، داعية إلى إيقاف كافة الانتهاكات والتعسفات بحق الأسرى والمحتجزين لدى التحالف السعودي، وتنفيذاتفاقات السويد التي تنص على صفقات تبادل ل١٦ ألف أسير من الطرفين..

الخطوة إجمالا رأى فيها مراقبون للمشهد أنها تأتي ترجمة لتفاهمات وحوارات غير معلنة بين صنعاء والرياض، ويفترض أن تلي هذه الخطوة خطوات أخرى منها فتح مطار صنعاء الدولي ومعالجة الملف الإقتصادي، وكذا التطبيق الفعلي لاتفاق الحديدة في إطار التوصل لتهدئةعسكرية في كافة الجبهات.

ويمثل انجاز أي تقدم للملفات الانسانية والتعاطي الإيجابي مع المبادرات التي قدمتها صنعاء خطوة للأمام نحو بناء الثقة وتخفيفالتعقيدات المتعلقة باتفاقات السويد وصولا للحل السياسي الشامل.

التفاصيل في الفيديو المرفق..