بالفيديو.. خطباء السعودية يحذرون من جماعة “الأحباب”

العالم – السعودية

تطرق خطباء الجمعة في السعودية لفكر خطير يغزو المجتمع الديني السعودي ،وقامت السلطات الدينية بتحذير المواطنين من جماعة تسمى بالاحباب او التبليغ والدعوة، ما اعتبرته السلطات الدينية والسياسية السعودية بأنه فكر يتماهى مع جماعة الاخوان.

مفتي السعودية عبد العزيز بن عبدالله ال الشيخ قال في بيان ان جماعة التبليغ والدعوة تكاد ان تكون مرجعيتها وثنية،مشددا على حرمة المشاركة معهم حتى يلتزموا الكتاب والسنة بحسب تعبيره.

كما طالب وزير الشؤون الإسلامية عبد اللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، خطباء المساجد بتخصيص خطبهم للتحذير من جماعة التبليغ والدعوة وبيان ضلالها وانحرافها، وخطرها على حد قوله.

ووفق تقارير صحفية سابقة، فإن جماعة الأحباب أو التبليغ والدعوة، نشأت في الهند، عن طريق مؤسس هذه الجماعة محمد بن إدريس الكاندهلوي قبل نحو مائة عام .

وعلى مدار السنوات الماضية، واجهت الجماعة معارضة معلنة من قبل الكثير من الأوساط الدعوية في السعودية، والمؤسسة الدينية الرسمية، لدرجة وصلت إلى القول بأنها تتبع البدع في الدعوة، إلا أن الجماعة توسعت وضمت أعضاء كثر ،وقد حذرت السلطات من خطرها الذي يغزو المجتمع.

وتطال جماعة التبليغ اتهامات بالقيام بممارسات إرهابية مثل التجنيد والتفريخ للجماعات الإرهابية تحت غطاء العمل الدعوي. كما تُتهم الجماعة أيضا بتأييد جماعة داعش الإرهابية وإظهار الإعجاب بأفعالها الإرهابية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.فيما وصفها اخرون بأنها حاضنة إرهاب عابرة للحدود.

وتقول مصادر متابعة ان جماعة التبليغ تنظم اجتماعات وجلسات يومية وأسبوعية وشهرية في المساجد والاستراحات والمخيمات وغالباً ما تسمى المساجد التي يجتمع فيها أنصارها بمساجد النور.وبالرغم من ظهور جماعة الأحباب منذ فترة بعيدة في الأراضي السعودية، إلا أنها تفضل العمل في السر وبعيدا عن اعين السلطات.

ويرى مختصون بشؤون الجماعات الدينية ان "داعش" والجماعات الارهابية المماثلة ماهي الا نتاج للمذهب الوهابي الذي تؤمن به المملكة، وان خطوة منع بعض الجماعات التي تنشط في المملكة ماهي الا محاولة لذر الرماد في العيون، وهي ليست موفقه لابعاد صفة الارهاب الملاصقة للمذهب الوهابي التكفيري السعودي.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق…