بالفيديو.. عدن على صفيح من نار

العالم – اليمن

قتلى وجرحى سقطوا في اشتباكات بين قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات وقوات تابعة لحكومة منصور هادي المدعومة من السعودية قرب محيط قصر معاشيق الرئاسي بعدن.

وانتشرت انباء شبه مؤكدة عن فرار رئيس الوزراء في حكومة هادي ووزراءه من قصر المعاشيق الرئاسي ولجوئهم الى معسكر القوات السعودية في عدن، لكن عناصر تابعة لقوات هادي وموكلة بحماية القصر نفت ذلك.

فالإشتباكات جاءت بعد دعوة من نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي مناصريه للزحف نحو قصر معاشيق بعدن بهدف أسقاط من سماهم بمليشيات حزب الإصلاح.

مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث عبر من جهته عن قلقه من التصعيد العسكري في عدن، داعيا الجانبين لإجراء حوار.

وقال غريفيث عبر صفحته في تويتر أنه يشعر بالقلق من الخطاب السائد في الآونة الأخيرة الذي يشجع على العنف ضد ما سماها بالمؤسسات اليمنية.

إشتباكات عدن جاءت أيضاً على وقع مراسم تشيع جثامين عدد من قتلى الصاروخ الذي استهدف معسكر الجلاء في عدن مؤخراً.

وبين من تم تشييعهم قائد قوات ما يسمى بالدعم والإسناد اللواء منير اليافعي المكنى بأبي اليمامة، الذي قتل مع نحو 50 جنديا من قوات الحزام الأمني، جراء إطلاق حركة أنصار الله صاروخا من طائرة مسيرة على معسكر الجلاء.