بالفيديو.. ماذا يعني دخول عائلة روتشيلد إلى السعودية؟

العالم – السعودية

فتحت مسمى "صفقة اقتصادية" تتعاقد وزارة المالية السعودية مع شركة روتشيلد للمساعدة في إعادة هيكلة مجموعة "بن لادن" الإنشائية وتفتح مقرها في الرياض.

لكن لمن تعود هذه الشركة وماذا يعني دخولها للمملكة؟

الشركة تعود لعائلة روتشيلد اليهودية والمعروفة بنفوذها الكبير في اقتصادات الدول العظمى وتعتبر إلى الآن أغنى عائلة في العالم.

وساهمت العائلة في دعم الصهيونية وتأسيس الكيان الإسرائيلي، ولقوة نفوذها في الحكومة البريطانية دفعت في إصدار وعد بلفور.

هذا وتولى أحد افراد العائلة "جيمز آرماند روتشيلد" رئاسة هيئة الهجرة إلى فلسطين، وعلى مر التاريخ دعمت العائلة مشاريع الاستيطان والمصالح الإسرائيلية.

أما جاكوب روتشيلد الذي يعتبر بارون عائلة روتشيلد في مقابلة معه في 2017 يقول: "العائلة أسست إسرائيل.. وأملنا أن ننعم بالسلام مع جيران إسرائيل.. لدينا علاقات متطورة مع السعودية، لم نعلن عنها بسبب الحرب السنية الشيعية، وهم بحاجة إلى دعمنا الاستخباراتي."

فدخول هذه العائلة للمملكة خطير جدا.. وخاصة مع وجود الأطماع الاسرائيلية في المملكة ومنها مشروع "ديارنا" الذي يهدف إلى المحافظة على المواقع اليهودية التاريخية في المنطقة العربية وخاصة في المملكة والمطالبة بها لاحقا.

ومن المعروف العلاقة المتينة التي تربط القائمين على المشروع مع "محمد العيسى" المقرب من ابن سلمان.

فـ.. مع هذه القرارات الخطيرة هل سيكون ابن سلمان مؤيد الدين العلقمي الذي سيسهل دخول الإسرائيليين إلى المملكة.

شاهدوا الفيديو المرفق..