بروجردي : جميع محاولات ترامب لتشويه صورة ايران عبثية

العالم – ايران

تصریحات بروجردي هذه جاءت الیوم الاحد خلال اللقاء مع الصحفیین على هامش الجلسة العلنیة لمجلس الشورى الاسلامي، وفي معرض الرد على سؤال حول تصرفات مندوبة امریكا لدى الامم المتحدة "نیكي هیلي" في اختبار بقایا الصاروخ الیمني والمزاعم المطروحة من انه "ایراني الصنع".

وتطرق لزیارته الاخیرة الى بروكسل بدعوة من البرلمان الاوروبي؛ مصرحا انه لم یلحظ اي رؤية ایجابیة لدى البلدان الاوروبیة ازاء اجراءات امریكا وترامب.

وتابع القول : هؤلاء لدیهم انتقادات على سیاسات ترامب الداخلیة والخارجیة والاقلیمیة؛ ویبدو انه في ضوء الانتقادات الواسعة واجراءات ترامب وتأثره بالكیان الصهیوني، فقد یسعى (الاخیر) الى رسم صورة سلبیة عن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة؛ مضیفا ان هذا المخطط یتم في اطار اجراءات الثالوث الصهیوني – السعودي – الامریكي.

على صعید اخر، اشار بروجردي الى المخطط الذي تعدّ له واشنطن خلف الكوالیس بهدف تقسیم سوریا؛ مشددا بالقول : نحن ندافع وبكل قوة عن سلامة الاراضي السوریة والعراقیة.

واردف، لقد اظهرت امریكا من خلال تصرفاتها بانها لا تزال تنتهج سیاسة دعم الارهابیین واثارة الفوضى وتقسیم بلدان المنطقة؛ مضیفا : نحن نعقتد بانها لن تحقق اي نتائج في ذلك.

وردا على سؤال حول اجراء حرس الثورة الاسلامیة الاخیر في التصدی لتنظیم "داعش" غربي البلاد، قال انه طوال السنوات الماضیة فقد تولت مجموعات عدیدة مهاماً بهدف النفوذ داخل البلاد وخاصة "داعش" الذي ابدى نشاطا في هذا الخصوص.

وتابع القول، لقد حقق الحرس الثوري و وزراة الامن وقوات حرس الحدود النجاح في هذه العملیات.

وتوقع رئیس لجنة الامن القومي والسیاسة الخارجیة تكرار هذه التحدیات في المستقبل وذلك في ضوء التحدیات الراهنة؛ مشددا بالقول : نحن قادرون على افشالها جمیعا.

وفي معرض التعلیق على الهجوم التركي على مدینة عفرین السوریة، قال بروجردي ان هذا الاجراء من جانب تركیا كان ردّا على ما قام به الامركیان؛ موضحا ان امریكا وعقب فشلها في مخطط "داعش" وتغییر النظام السیاسي في سوریا اتجهت نحو تاسیس "جیش كردي" من 30 الف عنصر على ان یتم تدربیهم بواسطة مستشارین امریكان.

وخلص رئیس لجنة الامن القومي والسیاسة الخارجیة الى ان امریكا ترمي لتقسیم سوریا؛ معربا عن امله في احباط هذا المخطط كما حصل ذلك في العراق وكردستان. 

 

109-4