بروفيسور عراقي يفوز بجائزة استراليا لعام 2020

العالم – العراق

حيث اعلن بشكل رسمي في سيدني وتم تسمية البروفيسور العراقي أخصائي جراحة الأطراف الصناعية والناشط في مجال حقوق الانسان بجائزة استراليا لعام 2020 على مستوى الولاية.

جاء الإعلان عن فوز المدرس خلال احتفال رسمي أُقيم في متحف الفن المعاصر في سيدني.

ويعتبر الدكتور منجد المدرس رمز وطني عراقي وأسترالي وفوزه بالجائزة جاء بسبب عطاءه الانساني والعلمي والطبي الخيري على مستوى استراليا والعراق والعالم وهو مثال ونموذج للانسنان المكافح الذي صنع المستحيل في استراليا.

وفي اتصال مكتب شبكة الاعلام في استراليا مع المدرس اكد بان الجائزة تمثل مفخرة له وللعراق وبانه سيبذل قصار جهده من اجل اعلاء راية العراق في المحافل الدولية.

المدرس البالغ من العمر 47 عاما هرب من العراق خلال حكم صدام القمعي ووصل إلى أستراليا على متن أحد القوارب كطالب لجوء، و الآن يعد المدرس أحد أشهر أخصائيي الأطراف الصناعية في العالم.

منظمو الاحتفال اكدوا بإن الدكتور منجد المدرس هو سفير يتمتع بقدر عال من التعاطف للكثير من المنظمات كما أنه مدافع عن حقوق الانسان ،اذ تغلب على الكثير من العقبات ليصبح جراحا متخصصا في جراحات الفخذ والركبة والجراحات الترميمية.