بعثة الأمم المتحدة تدين تفجير بنغازي والسلطات تعلن عدد الضحايا

العالم – ليبيا

وقالت بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا في بيان عبر الموقع الرسمي للبعثة أن: بعثة الأمم المتحدة تدين التفجيرات المروعة التي وقعت في حي السلماني السكني في بنغازي والذي أسفر عنها سقوط عدد كبير من الضحايا، بمن فيهم مدنيين.

وأشارت البعثة إن "الاعتداءات المباشرة أو العشوائية ضد المدنيين محرمة بموجب القانون الإنساني الدولي وتعد بمثابة جرائم حرب".

من جهته أستنكر رئيس مجلس النواب الليبي في طبرق الليبية في بيان رسمي، بشدة العمل الإرهابي الذي أستهدف عدد من المدنيين الليبيين بمدينة بنغازي شرق البلاد، مشيراً إلى إعلان الحداد لمدة ثلاثة أيام في ليبيا.

وطالب عقيلة "الليبيين بوحدة الصف ولم الشمل والتفاهم والتصالح من اجل إنقاذ بلادهم ليبيا من هذا العبث والفوضى والإجرام والإرهاب الذي طال الجميع ولم يستثني أحداً منهم في كل أنحاء البلاد ودعم الجيش الوطني الليبي والشرطة والأجهزة الأمنية والاستخباراتية لتقوم بدورها في محاربة الإرهاب والفوضى ولتستقر الأوضاع ولنرسخ دولة المؤسسات والقانون".

وقال الناطق باسم الغرفة الأمنية الكبرى في بنغازي، الملازم طارق الخراز، لوكالة سبوتنيك، إن "حصيلة ضحايا تفجير سيارتين ملغومتين في مدينة بنغازي الذي وقع أمس الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني ،2018 ، وصل حتى الآن إلى 26 قتيل و 101 جريح جراء انفجار مسجد بيعة الرضوان في بنغازي"، فيما قال مسؤولون لرويترز إن ما لا يقل عن 33 شخصا لقوا حتفهم وأصيب عشرات آخرون بينهم شخصيات أمنية كبيرة ومدنيون في انفجار بنغازي أمس الثلاثاء.

وأشار الخراز إلى أن الانفجار وقع وسط تجمع للمواطنين في مكان التفجير قرب مسجد بيعة الرضوان ومقر مصلحة الجوازات بمنطقة السلماني الشرقي في مدينة بنغازي شرق البلاد.

المصدر: سبوتنيك

221