بعد “أمير الكبتاغون”.. لبنان يعتقل “ضابط الكبتاغون”والإعلام السعودي يبلع لسانه!

العالم – كشكول

وتداولت حسابات منصّات تواصلية صورا لجواز سفر الضابط السعودي الذي جرى اعتقاله، وأظهرت صورته، فيما تجنب الإعلام السعودي التطرق إلى خبر الاعتقال تماما، وإبتلعت قناة العربية" السعودية لسانها، وهي التي كانت ومازالت تواصل توجيه اتهامات لحزب الله في التورّط بتجارة المخدرات، لتمويل ما تسميه أنشطة الحزب!!.

فضيحة الضابط السعودي الذي استغل منصبه لتهريب المخدرات، والتي جاءت في ظل محاولة خصوم حزب الله، من أذيال السعودية في الداخل اللبناني، توجيه الحملات باتجاهه، وتشويه صورته بتجارة المخدرات، والحديث عن "احتلال إيراني" للبنان، أعادت للاذهان اعتقال السلطات اللبنانيّة عام 2015، الأمير عبد المحسن بن وليد بن عبد المحسن آل سعود المعروف باسم "أمير الكبتاغون"، الذي كان بصدد محاولة تهريب كمية خيالية من الكبتاغون والتي قدرت بنحو 1900 كلغ وتحتوي 12 مليون حبة مخدرة تبلغ قيمتها نحو 280 مليون دولار!،على متن طائرة خاصة كانت متوجهة إلى منطقة حائل في السعودية.

"رمتني بدائها وانسلت"، هذا المثل العربي القديم، يمكن ان يكون المرآة التي تعكس حقيقة تجارة وتعاطي الامراء وضباط الامن السعوديين للمخدرات، ومحاولاتهم في المقابل إلصاق فعلتهم هذه بحزب الله، إلا ان علاقة الحب التي تربط بين السعوديين والكبتاغون، هي أكبر من ان يتم التستر عليها.