بعد عامين.. السعودية تستقبل حجاج الخارج

العالم – السعودية

وبحسب قناة "الإخبارية" السعودية، فإن مطار الأمير محمد بن عبد العزيز في المدينة المنورة، استقبل أول فوج حجاج من خارج المملكة وكان قادماً من إندونيسيا.

وتستعد السعودية لاستقبال مليون حاج من الداخل والخارج هذا العام، بعدما رفعت السلطات غالبية القيود التي كانت مفروضة للحد من الوباء.

وسيزور حجاج إندونيسيا المسجد النبوي بالمدينة المنورة، قبل أن يتوجّهوا إلى مكة خلال الأسابيع المقبلة، استعداداً لأداء مناسك الحج الأكبر الشهر المقبل.

وقال وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون الزيارة محمد البيجاوي: إن "أفواج الحجاج ستأتي تباعاً من ماليزيا والهند خلال الأيام المقبلة".

وأضاف: "اليوم نسعد باستقبال ضيوف الرحمن من خارج المملكة بعد انقطاع عامين بسبب الجائحة.. ونحن بكامل جهوزيتنا".

وفي سياق محاولات تسهيل الإجراءات على القادمين، أطلقت وزارة الداخلية السعودية، مبادرة "طريق مكة، التي تشمل 5 دول هي: باكستان وماليزيا وإندونيسيا والمغرب وبنغلادش، وذلك للعام الرابع.

وتهدف المبادرة إلى استقبال ضيوف الرحمن، وإنهاء إجراءاتهم من بلدانهم بسهولة بدءاً من إصدار التأشيرة إلكترونياً وأخذ الخصائص الحيوية، ومروراً بإنهاء إجراءات الجوازات في مطار بلد المغادرة بعد التحقق من توافر الاشتراطات الصحية.

وتشمل المبادرة أيضاً ترميز وفرز أمتعة القادمين وفق ترتيبات النقل والسكن في المملكة، بحيث يتم نقلهم مباشرة إلى مقار إقامتهم فور وصولهم إلى المطار، دون أي إجراءات.

وفي أبريل الماضي، أعلنت وزارة الحج والعمرة عزمها فتح الباب أمام مليون حاج من الداخل والخارج لأداء الفريضة خلال العام الجاري، شريطة أن يكون الحاج أقل من 65 عاماً وحاصل على تحصين كامل ضد الوباء.

وخلال الأسابيع الماضية، أكدت السلطات استعداداها الكامل لاستقبال ضيوف الرحمن وفق تدابير صحية تضمن أداء المناسك بشكل صحي.