بن حبتور: النازيون الجدد هم آل سعود وآل نهيان ومن يقف معهم ضد الشعب اليمني

العالم – اليمن

وقال رئيس حكومة الإنقاذعبدالعزيز بن حبتور: الأولى بآل سعود وآل نهيان أن يتذكروا أنهم يقتلون إخوانهم في اليمن لا أن يتذكروا قتلى النازية من اليهود.

وأضاف النازيون الجدد هم آل سعود وآل نهيان ومن يقف معهم ضد الشعب اليمني لقتلهم غير المبرر للمدنيين.

وتابع قائلا: كان يفترض بتحالف العدوان بعد ارتكابه لجريمة الصالة الكبرى قبل أربع سنوات أن يراجع حساباته ويوقف عدوانه وحصاره الظالم.

من جهته أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن الشعب اليمني لن يتراجع أو أن يسكت عن جرائم القتل والتدمير وسيتحرك لمواجهة العدوان حتى الانتصار.

وأعلن الحوثي عن بدء الحملة الوطنية لفضح جرائم العدوان في اليمن، داعيا لتحرك رسمي وشعبي واسع لدعم هذه الحملة.

بدوره قال أمين العاصمة حمود عباد: في هذه المناسبة نعلن عن تدشين حملة وطنية لفضح جرائم العدوان.

وألقى نصر الرويشان كلمة أقارب الشهداء والجرحى ناشد فيها المجتمع الدولي والمنظمات وعلى رأسها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر دولي للوقوف على الجريمة وإدانة القتلة من العدوان السعودي الأمريكي الإماراتي.

وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة إصدار قرار اتهام وملاحقة المجرمين ومثولهم أمام القضاء الدولي، داعيا الحكومة والجهات المختصة لإقامة معارض وندوات في الداخل والخارج تظهر بشاعة هذه الجريمة وغيرها.

أما بيان الذكرى الرابعة لجريمة الصالة الكبرى: فقد جدد الدعوة للمجتمع الدولي ومختلف المنظمات إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية تجاه الإرهاب الذي تمارسه أمريكا ومن يدور في فلكها في اليمن.

وطالب البيان بوقف العدوان والاستهداف الممنهج للمدنيين والأعيان المدنية وندعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة في مختلف الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني

وأشار على أن جريمة الصالة الكبرى لم تكن الأولى أو الأخيرة بل امتدادا لسلسلة من جرائم تحالف العدوان بحق اليمن الأرض والإنسان.

وشدد على أن جرائم العدوان لن تسقط بالتقادم وتضحيات الشهداء والجرحى في مختلف الجبهات ستظل محفورة في ذاكرة الأجيال، داعيا المواطنين لمواصلة الصمود الأسطوري الذي أربك مخططات قوى العدوان وأفشل مؤامراتهم.

كما أكد البيان على الموقف الثابت الداعم للقضية الفلسطينية، مدينا كل أشكال التطبيع مع كيان العدو.

وقال البيان: لن ينسى الشعب اليمني تضحيات الشهداء على رأسهم الشهيد الرئيس صالح الصماد وسنعمل جادين لإنجاح مشروع بناء الدولة "يد تحمي ويد تبني"، مؤكدا الارتباط الوثيق بالقيادات السياسية والقرارات الاستراتيجية للسيد القائد في مواجهة قوى العدوان.