تأسیس کرسي تاریخ الطب التقليدي الإیراني في منظمة يونسكو

العالم ـ إيران

ويهدف هذا الكرسي إلى إنشاء وتعزيز نظام متكامل في مجال الأبحاث والتعليم والإعلام والتوثيق للطب التقليدي، من خلال تيسير التعاون بين الكوادر التعليمية والبحثية في المجال الطبي في أكاديمية العلوم الطبية والمؤسسات الدولية المعروفة وغيرها من مؤسسات الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وآسيا والمحيط الهادئ، وأوروبا، ومناطق أخرى من العالم، ما يوفر جواً مواتياً لتنسيق ونقل الخبرات بين الباحثين والمتخصصين في الطب التقليدي على الصعيدين الوطني والدولي.

وتعدّ البحوث المتعلقة بالطب التقليدي وتأليف موسوعة دولية في مجال الطب التقليدي، بالتعاون مع الشركاء في الكرسي، وتنمية القدرات في ميدان الطب التقليدي، لاسيما من خلال توفير تدريب قصير الأجل للطلاب والأكاديميين والباحثين والمهنيين والمهنيين الزائرين، وتعزيز التبادل بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب من بين أهداف إنشاء هذا الكرسي.

ومن الأهداف الأخرى لإنشاء هذا الكرسي تحسين الربط الشبكي وتقاسم المعارف المفيدة من خلال إنتاج وتوزيع المجلات وعقد اجتماعات وطنية وإقليمية ودولية وإنشاء مواقع متخصصة وتعاون وثيق مع منظمة يونسكو في مجال الأنشطة والبرامج ذات الصلة.

وتجدر الإشارة إلى أن مقاعد اليونسكو لها العديد من المنافسين، وعلى الرغم من أن الصين ومصر والهند كانت في الطليعة على صعيد الطب التقليدي، إلا أن إيران استطاعت الحصول على الموافقة على إنشاء هذا المقعد.

وتم إنشاء كرسي تاريخ الطب التقليدي في إيران برئاسة علي أكبر ولايتي رئيس مجموعة الحكمة والطب الإسلامي والإيراني في الأكاديمية الإيرانية للعلوم الطبية وبفضل الجهود المتواصلة التي بذلها محمد رضا شمس أردكاني أمين هذه المجموعة وسعد الله نصيري قيداري عضو الأكاديمية والأمين العام للجنة الوطنية لليونسكو في إيران، والتي استمرت 4 أعوام حيث حازت على التأييد النهائي لليونسكو.

104-4