تجاوب واسع مع دعوة السيد الصدر للتظاهر ضد الاميركان

العالم – العراق

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر دعا الى تظاهرة مليونية سلمية تنديدا بالاحتلال الاميركي للعراق بهدف السعي لتحقيق السيادة الوطنية الكاملة.

الدعوة لاقت دعما من عدة جهات سياسية فاعلة حيث اعرب رئيس تحالف الفتح هادي العامري عن تاييده للتظاهرة ودعا الشعب العراقي للمشاركة فيها.

الامين العام لحركة النجباء الشيخ اكرم العكبي اعلن هو الاخر تاييده للتظاهرة ودعا لمشاركة شعبية واسعة فيها.

كما دعت حركة المقاومة الاسلامية في العراق الى تلبية دعوة التظاهر ضد الاحتلال الاميركي والمشاركة الفاعلة في التحركاتِ الشعبية المناوئة للاحتلال الاميركي.

اما كتائب حزب الله في العراق فتوعدت عبر بيان الولايات المتحدة بثورة شعبية موحدة ضد وجود قواتها في العراق ونددت برفض الولايات المتحدة قرار مجلس النواب العراقي مطالبة واشنطن بسحب قواتها من العراق.

وفي اطار دحض المحاولات الاميركية تزييف واقع الشارع العراقي رد عضو هيئة رئاسة مجلس النواب حسن كريم الكعبي على ادعاء وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو بان هناك خمسين مسؤولا عراقيا يثمنون خلال جلسات خاصة دور القوات الاميركية في العراق ويرحبون ببقائها، حيث قال الكعبي عبر بيان ان هناك مئة وتسعة وسبعين نائبا عراقيا اختارهم الشعب صوتوا خلال جلسة علنية وليس خاصة على قرار يلزم الحكومة بالعمل على اخراج كافة القوات الاجنبية من البلاد.

وكانت واشنطن رفضت دعوة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي ارسال مفوضين الی بغداد، لوضع جدول زمني لانسحاب القوات واقترحت بدلاً من ذلك ان يتم ادراج مهام القوات الاميركية العاملة في العراق ضمن عمليات حلف الناتو الذي ابرم اتفاقية تعاون مع العراق.