تحالف العدوان على اليمن يحوّل الهدنة لانتكاسة وصبر صنعاء ينفذ!

خاص بالعالم

فالمطار التي نصت اتفاقية الهدنة على تنظيم رحلتين تجاريتين عبره اسبوعيا، لاتزال ابوابه موصدة امام المسافرين خصوصا من المرضى، وذلك بسبب تعنت وتنصل طرف التحالف وحكومة المرتزقة كما تقول صنعاء في تنفيذ الاتفاق وعدم منحها التصاريح الخاصة لهذه الرحلات على الرغم من الحاجة الانسانية الملحة لذلك.

وفي حين كان تؤمل صنعاء بتحقيق انفراجة في ملف الاسرى خلال شهر رمضان المبارك وذلك بتقديمها العديد من المقترحات والمبادرات والعروض واخرها مبادرة اطلاق مائتان اسير من كل طرف كبادرة ايجابية للتنفيذ الكامل لاتفاق تبادل الاسرى، الا ان كل ذلك قوبل بتعنت ورفض ينبأ عن عدم جدية الطرف الاخرى في معالجة هذا الملف وهو ما دعى صنعاء لتحميله مسؤولية عرقلة تحقيق اي انفراجة فيه.

وترى صنعاء ان تعاطي الامم المتحدة السلبي قد شجع الطرف الاخر على عدم احترام الاتفاقات والاستمرار في ارتكاب الخروقات في حين كان يتطلب الامر ممارسة المنظمة الراعية للاتفاق للمزيد من الضغوطات اللازمة لاجباره على تنفيذ التزاماته.