تدشين افتتاح طريق الستين – الخمسين من طرف واحد في تعز

العالم – مراسلون

وتزامنا مع فتح الطريق من جانب واحد وترجمة الأقوال إلى أفعال عقدت الجهات الرسمية للمجلس السياسي الاعلى والسلطة المحلية واللجنة العسكرية والأمنية مؤتمر صحفي لتدشين فتح الطريق من وسط المنفذ بحضور عدد كبير من القنوات الإعلامية والمنظمات الحقوقية والإنسانية.

مطالبين الطرف الآخر إلى فتح الطريق أمام المواطنين ومحملين الأمم المتحدة المسؤلية الكاملة في عرقلة فتح الطريق من قبل العدوان، والذي سرعان ما وجه رصاص مرتزقته فورا صوب المسافرين والوفود الإعلامية والحقوقية، في تحد واضح لكل مطالب السلام ورفع معاناة المواطنين التى يتاجر بها منذ ثمان سنوات.

وفيما أمل المواطنون خيرا بفتح هذا الطريق من جانب الطرف الوطني والذي يعد أحد الطرق المقترحة من قبل المبعوث الأممي ويختصر الوقت إلى أقل من نصف ساعة من السفر بدلا عن الطرق الطويلة التي تتجاوز 7 ساعة من الوقت.

ردودا شعبية غاضبة بموقف العدوان ومرتزقته بعرقلة فتح المنفذ و الذين كشفوا بذلك زيف ادعاءاتهم إزاء المواطنين ومعاناتهم و كما هو حالهم المعتاد برفض كل مساعي السلام وعلى وجه التحديد الملف الانساني الذي يترتب علىه تفاقم الأزمة الاقتصادية والمعيشية بشكل كبير وأثر وانعكاساتها على حياة المواطنين

التفاصيل في الفيديو المرفق …