ترامب يواجه موقفا محرجا لتسرعه..

العالم – خاص العالم

وقال مرتضى في حوار مع قناة العالم عبر برنامج "مع الحدث": غالباً ما نرى الادارة الاميركية في الملفات المتعلقة ببعض الدول، تتعامل معها مباشرة باتهامات سريعة بالقفز على النتائج واصدار احكام سريعة كما حصل فيما يسمى بالملف الكيمياوي في سوريا او غير ذلك، لكن عندما وصل الامر الى السعودية وخاصة علاقة ترامب مع الرياض وقضية صفقات الاسلحة وتحصيل الاموال، كانت ردة فعل الادارة الاميركية بطيء وخجول، بل ويطالب بعدم التسرع واجراء التحقيقات، وفي نفس الوقت تصدر تصريحات تدعو لتبرئة ابن سلمان.

واوضح مرتضى، في ظل التناقض والتسرع في تبرئة ابن سلمان، لم يخف ترامب عادة الاسباب الداعية لتبرئته، وكان يقول دائماً ان بلاده لا تستطيع قطع العلاقات مع السعودية والتراجع عن صفقات الاسلحة التي تدر عليه بمليارات الدولارات وزعم انها تؤمن مئات من فرص العمل.

ورأى مرتضى ان الادارة الاميركية تواجه الان موقفاً محرجاً بعد تقرير الاستخبارات الاميركية الذي نشرته صحيفة الواشنطن بوست، يؤكد تورط ولي العهد السعودي باغتيال خاشقجي، مشيراً الى انه لا يمكن ان نسيان ان هناك صراعاً ما بين ترامب والاستخبارات الاميركية منذ سنتين اثر انتخاب ترامب رئيساً للبلاد.

ولفت الى انه من الصعب التنبؤ بما قد يفعله ترامب، لكن من الواضح ان تقرير الاستخبارات الاميركية الذي استند الى اتصال هاتفي والذي يشير بوضوح الى اتهام مباشر لبن سلمان، ولا يمكن التنصل منه بسهولة.

تابعوا المزيد في الفيديو اعلاه..