تركيا تسلم لبنان المشتبه به بمحاولة اغتيال القيادي بـ”حماس” محمد حمدان

العالم – لبنان

وكانت الحركة قد أصدرت بياناً، أعلنت فيه أن "الانفجار استهدف الكادر التنظيمي محمد حمدان، وهو من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان". وأضاف البيان أن "المؤشرات الأولية تميل إلى وجود أصابع صهيونية خلف هذا العمل الإجرامي. وتتابع الأجهزة اللبنانية المختصة التحقيق في الانفجار".

وقال مصدر عسكري لوكالة "فرانس برس"، في وقت سابق، إن "سيارة من طراز بي إم دبليو انفجرت في مدينة صيدا، ما أدى إلى إصابة المسؤول في حركة حماس محمد حمدان". 

ووقع الانفجار داخل السيارة حينما كانت متوقفة في مرأب أحد المباني في منطقة البستان الكبير، وسط ترجيح أن يكون ناجماً عن انفجار عبوة موضوعة داخل السيارة. وطوقت القوات الأمنية المكان، وتم إخماد الحريق الناتج عن التفجير. وأكد الجيش اللبناني، في وقت سابق، انفجار سيارة حمدان في صيدا أثناء قيامه بفتح بابها، ما أدّى إلى إصابته بجروح وجرى نقله إلى المستشفى.

وتشكل محاولة اغتيال حمدان استكمالا للحرب الأمنية التي تشنها إسرائيل على كوادر العمل العسكري في "حماس"، والتي شملت عدة بلدان عربية، نجح عملاء الاستخبارات الإسرائيلية في التسلل إليها وتنفيذ اغتيالات، كالإمارات العربية المُتحدة وتونس.

وسبق لـ"حماس" أن كشفت مطلع العام الحالي، تفاصيل اغتيال المهندس الطيار التونسي محمد الزواري، الذي كان مسؤولاً عن تطوير الطائرات المُسيّرة في "كتائب عز الدين القسّام"، واتهمت الحركة الكيان الاسرائيلي بتنفيذ العملية. 

المصدر : العربي الجديد 

109-4