تسجيل صوتي يوثق اعتقال سلطات السعودية طالبا من الحويطات

العالم – السعودية

وذكر حساب "معتقلي الرأي"، المعني بشؤون المعتقلين في السعودية، أن المقطع الذي سجله الطالب الجامعي "أحمد عبدالناصر الحويطي"، هو آخر ما سجله وأرسله لوالده قبيل اعتقاله.

ويوثق المقطع صوت "أحمد" وهو يقول إن جامعته محاصرة من قوات الأمن، ليختفي بعد إرساله للتسجيل، ولا يعلم أحد مصيره حتى صباح الأحد.

وربط عديد المعلقين بين اعتقال "أحمد" وبين الحملة الأمنية التي تشنها السلطات السعودية ضد العديد من أبناء قبيلة الحويطات، الذين أبدوا رفضا لتحركات حكومية تهدف إلى إزالة منازلهم بغرض فسح أراضيها لمشروع "نيوم"، شمال غربي المملكة، وهو أحد المشاريع التي يعول عليها ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" كثيرا في رؤيته الاقتصادية "السعودية 2030".

ويتوقع إبعاد ما يصل إلى 20 ألف شخص بالقوة من المنطقة لإفساح المجال لمشروع "حلم بن سلمان"، وفقًا لما أوردته صحيفة "وول ستريت جورنال".

وفي مارس/آذار الماضي، أقر جهاز أمن الدولة السعودي بتصفية "عبدالرحيم الحويطي" أحد أبناء الحويطات، إثر رفضه تسليم منزله للسلطات.

وتمكن "الحويطي" قبل قتله، من توثيق تواجد قوات الأمن السعودية حول منزله، قائلاً إنّ أي مواطن لا يسلم بيته لهم تأتيه قوات المباحث والطوارئ للتصرف معه بالقوة.

وانتقد "الحويطي" ممارسات "بن سلمان" وكذلك سلوك علماء سعوديين، ودعا خبراء قانونيين دوليين للفت الانتباه إلى محنة قبيلته.

ووسط موجة من الغضب والتعاطف على وسائل التواصل الاجتماعي بعد وفاته، نشرت الحكومة السعودية الكثير من التغريدات الوهمية على "تويتر" لتشويه "الحويطي" ووصفه بأنه "إرهابي".