تطور طبي ايراني يحل مشكلة المصابين بالأمراض الدموية المستعصية

العالم – خاص العالم

إيران تعلن نفسها الاولى على مستوى الشرق الأوسط في القدرة على تخزين الخلايا الجذعية لدم الحبل السري.. كما تؤكد بأن تقنياتها في هذا المجال أضحت محلية بشكل كامل، وفيما تستعد لتصدير هذه الخدمات إلى دول المنطقة تتباهى بأن وعي الإيرانيين بأهمية تخزين دم الحبل السري يزيد بنسبة ثلاثين بالمئة عن وعي الأميركيين.

وأكد المدير العام لبنك دم الحبل السري "رويان" ، مرتضى ضرابي، "نخزن حتى الآن أكثر من 120 ألف عينة لخلايا الحبل السري، وقد اصبحانا الاول على مستوى الشرق الاوسط، لدينا مكتبان في العراق وعمان كما لدينا عينات من الامارات وارمينيا والنروج والعديد من الدول الأخرى قادرون على توسيع الخدمات وتقديمها لدول اكثر".

نماذج الدم المخزنة يمكن زرعها لدى المصابين بأمراض ذات منشأ دموي مثل التلاسيميا وسرطان الدم بأنواعه وفقر الدم الخلقي والشلل الدماغي، وامراض ضعف الجهاز المناعي لنفس صاحب العينة او لأشخاص اخرين متفقين معه جينيا.

وأوضح المسؤول عن جودة الخدمات في رويان، امين خوش اخلاق، "يمكن لمن يرغب بتخزين الخلايا الجذية من الحبل السري في اي مكان بالعالم ان يقوم بالحجز عبر موقعنا الإلكتروني في اخر الاسبوع 36 من الحمل ونحن نقوم بالتواصل معه لإخباره بالتفاصيل التي يجب ان يقوم بها".

وتبرز الأهمية الحياتية لتخزين هذه العينات في البنوك إلى ان أكثر من 70 في المائة من المصابين بالأمراض الدموية لا يجدون المتبرع المناسب لعلاجهم، ولكن في حال استخدام العينات المأخوذة من الشخص نفسه اثناء الولادة فإن احتمالات للرفض تصبح شبه معدومة، كما يتم بذلك الحد من خطر انتقال العدوى من المتبرع إلى المريض