تطوير لقاح كورونا جديد يمكن استنشاقه

العالم – علوم وتكنولوجيا

وذكرت وكالة "سبوتنيك"، نقلا عن المكتب الصحفي لجامعة القرم عن الخبير فلاديمير أوبيريموك، قوله: "لقاحنا فريد من نوعه يتكون من واحد "قليل النوكليوتيد" (جزء من الحمض النووي للثيوفوسفات) على شكل "لجام"، الذي يحمل على الفور منشطا فطريا للمناعة على شكل جزر "سي بي جي" ومستضد، حيث سيتم ضم جزء صغير من جينوم "سارس- كوف-2" حتى يتمكن الجسم من التعرف عليه وتطوير أجسام مضادة محددة.

وأضاف الخبير، قائلا: "بعد التطعيم بـ "قليل النوكليوتيد"، من المفترض ألا يكون هناك تهديد حقيقي بالعدوى".

كما لفت أوبيريموك إلى أن إحدى مزايا اللقاح الذي تم إنشاؤه هو أنه يمكن تناوله عن طريق الأنف، أي ببساطة استنشاقه ولا حاجة إلى حقن.

وفقًا لرئيس المختبر، اعتمد العلماء على خبرتهم ليس فقط في مجال علم الفيروسات، بل أيضا في علم الوراثة.