تعثّر الملفات الإنسانية.. العدوان يماطل في ملف الأسرى

العالم – المشهد اليمني

المسؤولون في صنعاء انتقدوا عرقلة التحالف السعودي لملف الأسرى، محملين إياه مسؤولية التعثر في هذا الملف بسبب مماطلته في تنفيذ الاتفاقات التي رعتها الأمم المتحدة، وعدم تسليمه لكشوف الاسماء.

الى ذلك، أكد وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر العاطفي أن على دول العدوان أن تستوعب أن اليمن يملك عن ثقة وجدارة واحتراف عسكري أسلحة عالية التأثير والتقنية.

وخلال زيارة عسكرية، قال العاطفي إن أعداء الأمة قد أعدوا عدتهم لفرض حالات احتلالية عدوانية على اليمن وشعبه ونهب موارده وخيراته خدمة لأطماعهم المكشوفة في المنطقة، لكنهم غفلوا عن إدراك قدرة الشعب اليمني وقواته من جيش ولجان شعبية وأبناء القبائل الأحرار الذين استطاعوا قلب المعادلة وتغيير موازين القوى.

وأكد ضيف البرنامج ناصر الدين عامر رئيس وكالة الأنباء اليمنية سبأ من العاصمة اليمنية صنعاء أن ملف الأسرى لم يحقق أي تقدم رغم أنه يصب في مصلحة الطرفين.

وأوضح عامر قائلا: يبدو أن السعودية لا تولي اهتماما بأسراها من جنودها ومرتزقتها،وندعو الأمم المتحدة لتُحدد الجهة التي تعرقل انجاز ملف الأسرى".

في حين أشار الاعلامي اليمني علي الدرواني من بيروت الى أن هناك عقبات في ملف الأسرى منها عدم جدية تحالف العدوان إلى جانب استخدام الملف كورقة ضغط على اليمنيين بغض النظر عن انتماءاتهم.

ونوّه الدرواني الى أن هناك عقبات في ملف الأسرى منها عدم جدية تحالف العدوان إلى جانب استخدامه للملف كورقة ضغط على اليمنيين بغض النظر عن انتماءاتهم.

التفاصيل في الفيديو المرفق …